أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محمد حمشو على فيسبوك.. ذل وانبطاح


يخيل للمرء الذي يرغب بالدخول للصفحة الخاصة برجل الأعمال محمد حمشو على "فيسبوك"، أنه سيقرأ رؤى وتنظيرات اقتصادية ومواقف من بعض القرارات التي تخص الوضع الاقتصادي في البلد، لكن المفاجأة الكبيرة، أنك لن تقرأ على صفحته سوى عبارات التبجيل، تارة ببشار الأسد وتارة أخرى بماهر الأسد.

فهو لا يدع مناسبة، إلا وينشر صوراً لبشار الأسد ويوجه له التهاني والتبريكات، إما بالانتصار المزعوم على الإرهاب، أو بعيد الأضحى المبارك، مع عبارات موغلة في الذل والانبطاح، لدرجة قد يخجل المرء وهو يقرأها، لشدة ابتذالها.
 
وعندما مرضت أسماء الأسد بالسرطان، نشر صورها، مع تعليق يقول فيه "الياسمين في الشام، لا ينحني، ولا يذوي.. وسيظل وارفاً، ظليلاً، أبيضاً، ناصعاً"!

وفي 26 من شهر نيسان الماضي، نشر صورة لماهر الأسد وكتب فوقها كلاماً مبتذلاً خالياً من المعنى: "وجودنا نبض قلبك .. وترابنا عطر صمودك.. حماك الله وادام عزك.. وحفظ الله سيادة الرئيس، سيادة اللواء ماهر حافظ الأسد قائد الفرقة الرابعة في الجيش العربي السوري".

وهو لا يتوانى بين الفترة والأخرى عن نشر صور ماهر الأسد، وبشكل متوازٍ تقريباً مع نشر صور بشار الأسد، وجميعها تحمل عبارات الانبطاح والذل.

أما مناشيره وصوره التي تبجل جيش النظام، فهي أكثر من أن تحصى، واللافت فيها غالباً، هو إقحام اسم ماهر الأسد باعتباره أحد أبطال هذا الجيش.. هكذا يصفه.

ولا تخلو صفحة حمشو بالطبع، من بعض الصور، لإنجازات أولاده في الفروسية، وهي في العموم لا تشغل سوى حيزاً بسيطاً، بالمقارنة مع تلك التي يوجهها لبشار وابنه حافظ وماهر الأسد، وأسماء الأخرس.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(105)    هل أعجبتك المقالة (88)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي