أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدردري ينشق ويطور اسلوبا قتاليا جديداً

 مدارسنا( أيكيكاي، شينا شيناتسو، كي أيكيدو، يوشنكان، تاكيمسو أيكي، أيكي جيوجيتسو...إلخ) أسلوب يناسب العصر... سأبدأ بنشره قريبا في بريطانيا وأمريكا



حقيقة... سيكون له فضل كبير على سورية سنكتشفه حتما في المرحلة المقبلة...
إنه ببساطة مظهر الدردري الدمشقي ( ذو الـ 35 عاما ) الحائز على درجة السينسييه في لعبة الأيكيدو، وهي من أعلى الدرجات القيادية في هذه اللعبة اليابانية التي تأسست مطلع القرن الماضي والتي تعتمد في إحدى مهاراتها على تكسير مفاصل الخصم وشل حركته..
كان الدردري وحتى وقت قريب مؤسس لعبة الأيكيدو في سورية منذ أواخر العام 2000... لكنه اليوم مطور لأسلوب جديد في عالم الفنون القتالية (يتناسب مع العصر الذي نعيشه..كما يقول) أسلوب أُطلق عليه اسمين في وقت واحد: الأول (الدردري جيوجيتسو، كما أسماه هو) والثاني (الايكيدو السوري كما أصبح متداولا في النوادي التي تعلم فنون القتال في العالم .. بريطانيا وسنغافورة والولايات المتحدة وغيرها... )هذه الدول هي ذاتها التي وجهت الدعوات للدردري ليدرب فيها على أسلوبه السوري في القتال...رغم أنه لم يمض على إطلاق هذا الفن الجديد على صفحات الانترنت إلا حوالي الشهر تقريبا...
بين الرياضة و السياسية!!
ولكن هل استطاع هذا الشاب أن يدخل سورية لعالم التأسيس في الفنون القتالية حقا، وينتزع من اليابان احتكارها لمثل هذه الفنون التي تعتمد على الفلسفة والروحانية أكثر منها على غريزة القتال كما في الألعاب القتالية التي ابتكرتها الولايات المتحدة كلعبة الكيك بوكسينغ التي ترتكز على ضرب البوكس والرفس...!!! ربما استطاع... ولكن في كثير من الأحيان تشكل الرياضة الروح السياسية للدول... ولنا في كرة القدم والهوس المنتشر بها في العالم مثلا واضحا فهو لا يعدو أكثر من ((نظرية مؤامرة)) أتت لإلهاء الشعوب عن العمل السياسي لتكون نواديها بديلا عن الأحزاب... والدوري بديلا عن مؤتمراتها العالمية والقطرية... أليست بروتوكولات حكماء صهيون من قالت أن كرة القدم ستكون ملاذا يلهو به الغوييم أو الدهماء على حد تعبيرهم...
هذه النظرة للرياضة كانت مدحوضة أصلا ومتحطمة على سور الصين واليابان الدولتان اللتان كانتا من أهم مؤسسي مدارس وأساليب الفنون القتالية على مر التاريخ، ففيها تأسست مدارس فلسفية لتنمية الروح واكتشاف طاقتها الكامنة الـ(كي آ) في كل واحد منا...كما في لعبة الكاراتيه والكونغ فو... )...
ما هي الأيكيدو؟
والأيكيدو لا تخرج عن هذا الإطار فهي واحدة من أرقى فنون القتال في اليابان، وضع أسسها أواخر العشرينات من القرن المنصرم (1883-1969) السيد موريهي يوشيبا، ومن خلالها وحد عددا من تكنيكات الفنون الحربية مثل مبارزة السيوف وقتال الرماح بالإضافة لعدد من الفنون القديمة البائدة في نظام فريد يشمل وحدة الجسد من الروح وعلى عكس غالبية فنون القتال الموجودة، تسعى الأيكيدو إلى امتصاص الفعل عوضا عن محاولة رده حيث يكمن الهدف الأساسي بالتنسيق بين حركة المدافع وحركة المهاجم، وإطالة حركة المهاجم حتى تتم السيطرة على طاقة المهاجم ومن ثم عكسها على المهاجم نفسه... الأيكيدو رياضة تقوم على التركيز والاسترخاء والتنفس الصحيح...والنتيجة المضمونة للمثابرة على ممارستها، ردود أفعال طبيعية هادئة ومسترخية حتى في مواجهة أشد المواقف..
ما هو الدردري جيوجيتسو؟
هو فن مطور عن الأيكيدو التقليدية وتعتمد على العديد من تكنيكات القتال العسكري والرياضي في نظام فعال لاستغلال كافة المواقف والأدوات لتسخيرها في القتال والوصول إلى النتيجة الحاسمة بأسرع وقت ممكن ... يعرف موقع الـ(ويكيبيديا، الموسوعة الحرة) أسلوب الدردري كما يلي:
هو أسلوب أيكيدو جديد يختلف عن غيره من الأساليب القتالية والفلسفية فضلاً عن أنها واقعية بعيدة عن المواقف المعدة مسبقاً, ويضم هذا الأسلوب مجموعة واسعة من تكنيكات اللي العنيف ,الأقفال , الأقفال العكسية, الضربات, والاشتباك الأرضي بالإضافة إلى مكافحة الأسلحة والهجمات التقليدية والغير تقليدية. انه باختصار نظام شامل للدفاع الذاتي والدفاع عن الأشخاص.
إن مفاهيم ديناميكية دردري جيوجيتسو تقوم على مبادئ السيطرة على الخصم من خلال عدة إستراتيجيات منها تقنيات إخلال التوازن للسيطرة على الخصم, استخدام الضرب بالكوع والقبضة بشكل متتالي للوصول إلى المناطق المفصلية والضغط عليها لشل حركة الخصم, الاشتباك الأرضي لإضعاف الخصم والقضاء عليه.
إن مؤسس هذا الأسلوب لم يأخذ على عاتقه اختراع التقنيات إنما تطوير التقنيات لتكون أكثر واقعية وفاعلية ضمن نظام تعليمي مصمم للجنسيين ولجميع الفئات العمرية التي تعيش في مجتمعاتنا الحديثة.
إن جوهر الدردري جيو جيتسو ينطوي على الهجوم والدفاع واستغلال المواقف والأدوات المتاحة لمكافحة أي هجوم والقضاء عليه , فالمفاهيم والمبادئ العلمية والتطبيقات الواقعية هي جوهر هذا الأسلوب وبعيداً عن تاريخ أي فن قتالي وجذوره, الدردري جيو جيتسو هو أسلوب القتال الحديث الذي يتناسب مع هذا العصر.
ما يعني ذلك؟..الدردري منشق...!!
وهكذا سيكون للأيكيدو السوري فلسفة مختلفة يشرحها الدردري (المنشق) عن المدرسة الأم ...(ما فعلته شيء يناسب طبيعتنا وثقافتنا كعرب... الشعب الياباني وحسب معاشرتي له...مسالم بطبيعته لا يأخذ الأيكيدو للدفاع عن النفس وإنما كرياضة جسدية تغذي الروح وهم عكس ما يروج عنهم في الأفلام..) (من خلال تجربتي التي استمرت على مدى 31 عاما في التعرف على الألعاب القتالية و15 عاما في لعبة الأيكيدو لاحظت أن العرب يتدربوا على الفنون القتالية كي يدافعوا بها عن أنفسهم ويردوا الأذى إن اعتدى عليهم أحد...)
يقول الدردري للأيكيدو عدة مدارس منها( أيكيكاي، شينا شيناتسو، كي أيكيدو، يوشنكان، تاكيمسو أيكي، أيكي جيوجيتسو...إلخ) وكل واحدة لها اتحاد منفصل عن اللعبة الأم (الأيكيدو) لكنها تشترك في نقطة واحدة وهي أن جميع مؤسسي تلك المدارس يابانيين، أما مدرسة الدردري جيوجيتسو فهي الأولى من نوعها في تاريخ اللعبة وفي العالم التي يكون المؤسس لأسلوب جديد فيها ليس يابانيا ومن سورية...
يتابع السينسييه الدردري ... (خلال زيارتي الأخيرة لليابان للحصول على رتبة أستاذ معتمد Sensei، يتابع الدردري، قمت بعرض بعض تكتيكات أسلوبي في الاتحاد العالمي للأيكيدو لكن المدربين ورغم إعجابهم بتكتيكاتي...كان من الصعب عليهم الاعتراف بهذا الأسلوب لأنهم يعتبرون أن ما قمت به انشقاق عن المدرسة الأم...)
ولكن ما هو الجديد الذي تقدمه مدرستك عن مدارس الأيكيدو الأخرى؟ سألت الدردري..
مدارس الأيكيدو تعتمد على استعراض الحركات خلال التدريبات والعروض...أما أسلوبي فيعتمد على القتال والمنافسة ومكافحة الهجمات التقليدية، المتعارف عليها خلال التدريبات، وغير التقليدية..
طبعا أسلوبي فن قتالي مطور عن مزيج من فنون يابانية مع أساليب قتالية أخرى (الملاكمة، والجودو، والمصارعة الروسية والبرازيلية، والأيكيدو)...
ما هي خطوتك التالية في المرحلة المقبلة..؟؟
نشرت أسلوبي الجديد على شبكة الانترنت وأتتني مئات التهاني من الأصدقاء في الدول العربية والعالم...
الآن سيكون لي رحلات متعددة إلى دول العالم، وصلتني منها دعوات... للتعريف بأسلوبي وستكون رحلتي الأولى إلى بريطانيا قريبا تلبية لدعو ة من اتحاد الأيكيدو للساحل الشرقي لإقامة دورة تدريبية خاصة بأسلوبي... وبذلك ستكون بريطانيا أول دولة في الخارج تتعرف على أسلوبي الجديد... ثم سأنتقل بعدها لتلبية دعوات أخرى من أندية في الولايات المتحدة وسنغافورة...
هذا على صعيد الخارج وماذا على الصعيد الداخلي؟
لدي حاليا 100 طالب ...وقد أقمت دورة تدريبية في منتجع جبل الشيخ عرضت خلاله بعض من تكتيكات أسلوبي، وحاليا يجري التحضير لحفل إطلاق أسلوبي الجديد سيعلن عنه قريبا، وسيكون حدثا رياضيا هاما يحضره خبراء عالميون في هذا المجال والصحافة العالمية والعربية والمحلية...
نقطة أخيرة أحب أن أنوه لها وهي أن الكثير من دول العالم لديها بصمة في عالم الفنون القتالي، واليوم تدخل سورية في نادي تلك الدول لتضع بصمتها...
هل عرفتم الآن..
لماذا سيكون للدردري دور كبير في سورية في المرحلة المقبلة ربما على الصعيدين السياسي والاقتصادي... لأنه طور فن الأيكيدو الذي يقوم اساسا على مبدأ وحدة الجسد والروح وامتصاص الهجوم بردود فعل طبيعية هادئة ومسترخية حتى في مواجهة أشد المواقف...
لمحة عن مظهر الدردري
من مواليد دمشق 1972 حاصل على درجة السينسييه( أستاذ) من الإتحاد العالمي للأيكيدو
دخل عالم الفنون الرياضية عمر الرابعة ومارس الكثير من الفنون القتالية يذكر منها: الجودو، الملاكمة، الجيو جيتسو البرازيلي، الأيكيدو...
بدأ بممارسة الأيكيدو منذ العام 1993 ثم قام بنشر الأيكيدو في سوريا (التي أدخل هذا الفن إليها مطلع القرن الحالي) وفي الوطن العربي وقد قدم الكثير من الدورات المحلية والعربية والعروض العالمية لنشر الأيكيدو وشارك بدورات كثيرة في القارة الأوروبية واليابان وتايلاند.
في العام 1998 انضم إلى المعهد العالي للفنون الحربية في اسبانيا...
الدردري حائز حاليا على الحزام الأسود الدان الرابع، وقد تدرب على أيدي كبار هذا الفن في العالم المعروفين في مجال الأيكيدو منهم الدوشو موريتيرو يوشيبا (حفيد مؤسس الأيكيدو ) ورئيس الإتحاد العالمي للأيكيدو، الشيهان كازو شيبا 8 دان أحد أهم طلبة مؤسس الايكيدو... وغيرهم
الأيكيدو التقليدية
دفاعية تعتمد على مساعدة الشريك لا تعتمد على الضرب وإنما تعتمد على:

ـ كسر التقنية من خلال السقوط ...تكافح الهجمات التقليدية
ـ لا يوجد اشتباك أرضي ... مكافحة الهجمات الجماعية بشكل استعراضي
ـ لا يوجد مبارزة أسلحة ... يوجد كاتا مكافحة الركلات التقليدية العلوية ومكافحة الأسلحة بنسبة 20 % المهاجم هو شريك المصدر..
أما أيكيدو دردري جيوجيتسو
هجومية ودفاعية لا تعتمد على التواطؤ وتعتمد على تقنيات ضرب القبضة والكوع
ـ لا تعتمد على كسر التقنية من خلال السقوط... تكافح الهجمات التقليدية والغير تقليدية
ـ تعتمد على الاشتباك الأرضي مكافحة الهجمات الجماعية بشكل قتالي مبارزة الأسلحة / العصا, السيف بشكل حر مكافحة الركلات المنخفضة والعلوية والركلات التقليدية والغير تقليدية مكافحة الأسلحة بنسبة 100 % المهاجم هو خصم المصدر..

جورج كدر - بورصات و أسواق
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي