أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الهبيط" و"كفر زيتا" منكوبتان و"الوطنية للتحرير" تقصف مقر عمليات النظام

مقاتل من "الجبهة الوطنية للتحرير" في إدلب - جيتي

قصفت "الجبهة الوطنية للتحرير" اليوم الأحد مطار مدرسة "المجنزرات" بريف حماة الشمالي بعدد من القذائف الصاروخية رداً على القصف المكثّف للنظام وروسيا على المناطق المحررة خاصة في ريفي إدلب وحماة. 

وقالت "الجبهة الوطنية للتحرير" عبر معرفاتها الرسمية إن فوج المدفعية التابع لها استهدف مطار مدرسة "المجنزرات" في ريف حماة الشمالي بعدد من صواريخ "غراد"، ما دفع بقوات النظام لنقل 7 مروحيات حتى اللحظة من مطار "المجنزرات" باتجاه مطار حماه العسكري.

ويعتبر مطار مدرسة "المجنزرات" الذي أعدته قوات النظام مطلع العام الحالي 2018 مقرا للعمليات ضد الشمال المحرر كما سبق ونشرت "زمان الوصل"، كما أنه نقطة لانطلاق المروحيات الهجومية المحملة بالبراميل والاسطوانات المتفجرة.

وتكرر "الجبهة الوطنية للتحرير" قصفها للمطار مع كل هجمة ينفذها النظام على قرى وبلدات الشمال السوري المحرر بالبراميل المتفجرة.

وسبق أن أعلنت "الوطنية للتحرير" في 14 آب أغسطس الماضي عبر معرفاتها الرسمية عن تدمير مروحيتين وإعطاب عربة داخل مطار "المجنزرات" عقب قصف بصواريخ "غراد" متوسطة المدى.

الجدير بالذكر أن قوات النظام شنت حملة قصف جوي على امتداد ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي في الثالث من شهر أيلول سبتمبر الحالي بالبراميل المتفجرة بشكل مركز، ما خلف عشرات القتلى والجرحى، إضافة لدمار واسع في البنى التحتية وممتلكات المدنيين.

وضمن هذا السياق أعلن كل من المجلس المحلي في بلدة "كفر زيتا" بريف حماة الشمالي والمجلس المحلي لبلدة "الهبيط" بريف إدلب ‏‏الجنوبي، أن البلدتين باتتا منكوبتين.‏

وجاء في بيان لمجلس "كفر زيتا": ‏‎"‎نظرا لما تتعرض له المدينة الآن من قصف بالطيران الحربي والمروحي والقصف ‏‏‏المدفعي فإننا في المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا نعلن أن مدينة كفرزيتا مدينة منكوبة ونحذر من حدوث كارثة إنسانية ‏‏‏فيها كما ونحذر الأهالي من تنفيذ النظام نیته المبيتة بقصف المدينة بالسلاح الكيماوي‎ ."‎

وأضاف البيان "إننا نؤكد خلوّ مدينة كفرزيتا تماما من ‏العسكرة بكافة أشكالها وأنه لا يوجد أي ذريعة للنظام وحلفائه لكي ‏‏يمطروا المدينة بهذا الكم الهائل من القنابل والبراميل ‏المتفجرة على المدينة ونجدد تأكيدنا بأن أبواب المدينة مفتوحة لمن ‏‏يريد التحقق من أنها مدنية بحتة ولا تحوي أي مقرات‎".

وطالب البيان تركيا بتحمل مسؤولياتها باعتبارها الضامن لاتفاق خفض التصعيد، وذكر المجلس في بيانه: "إننا نذكر ‏‏الضامن التركي بأن هذه ‏الهجمة الشرسة جاءت بعد قمة طهران!!! فهل قمة طهران عقدت للاتفاق على ذبح الشعب ‏‏السوري بصمت؟؟؟؟ ونطالب ‏الحكومة التركية الموقرة بالوقوف أمام مسؤولياتها واتخاذ الإجراءات اللازمة والقاسية ‏‏الردع هذا النظام الذي أثبت ‏الواقع أنه لا يحترم العهود والمواثيق"، ‎‎‎كما طالب البيان المنظمات الدولية بالتحرك فورا: "نطالب جميع المنظمات الإنسانية ومجلس الأمن أن تكون عونا ‏‏‏للجانب التركي في الضغط على النظام لإيقاف هذا الهجوم غير المبرر، وإننا في مدينة كفرزيتا صامدون ولن نتخلى ‏‏‏عن أرضنا وأرض آبائنا وأجدادنا مهما بلغت حملات النظام الهمجية على المدينة".‏

من جهته أعلن المجلس المحلي في "الهبيط" بريف إدلب الجنوبي في بيان مماثل أن البلدة "منكوبة نتيجة للهجمة الشرسة ‏‏التي تعرضت لها من قبل الطيران، حيث تم استهداف البلدة بعشرات الألغام والبراميل المتفجرة‎."‎

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي