أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ترامب يدعو "آبل" لتصنيع أجهزتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين

تكنولوجيا | 2018-09-08 20:39:52
ترامب يدعو "آبل" لتصنيع أجهزتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين
   تصنع آبل غالبية أجهزتها في الصين
(أ ف ب)
دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت مجموعة "آبل" إلى تصنيع أجهزتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين، لأن من شأن ذلك أن يجنبها تداعيات الحرب التجارية الدائرة مع بكين.

وشدد الرئيس الأميركي عبر تويتر على أن "أسعار (منتجات) آبل قد ترتفع بسبب الرسوم الضخمة التي قد نفرضها على الصين". وكان ترامب هدد الجمعة بفرض رسوم جمركية على مجمل الواردات من الصين التي يتهمها بممارسات تجارية "غير مشروعة".

وتابع الرئيس الأميركي "لكن الحل سهل"، مقترحا على المجموعة الأميركية ومقرها كاليفورنيا "تصنيع منتجاتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين. والبدء ببناء مصانع جديدة اعتبارا من اليوم".

وآبل التي تعتمد بشكل كبير على الصين حيث تصنع غالبية أجهزتها قد تجد نفسها عرضة لتداعيات النزاع التجاري بين واشنطن وبكين.

ومطلع آب/أغسطس اعتبر مديرها التنفيذي تيم كوك أن الضرائب التي فرضها ترامب على الصين أشبه بـ"الضريبة على المستهلك".

وفرضت الولايات المتحدة في تموز/يوليو وآب/أغسطس رسوما على سلع صينية بقيمة 50 مليار دولار في تحرك لقي ردا مماثلا من بكين التي حذرت من أنها قد تفرض رسوما إضافية على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار.

ويشير الرئيس الأميركي إلى احتمال فرض ضرائب إضافية على سلع صينية بقيمة مئتي مليار دولار. والجمعة أكد ترامب أن هذا الاجراء الجديد "يمكن أن يطبق قريبا جدا"، معتبرا أن الأمر يتوقف على ما سيحصل مع الجانب الصيني.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"المركزي" أقل بــ174... الدولار بــ581 ليرة شراء و584 مبيعا      اقتصاديات.. وهن نفسية الليرة السورية      النيابة البلجيكية تتهم 4 أشخاص بخطف طفل فلسطيني وقتله      انتباه!... القدم والعسالي صارتا "باسيليا سيتي" بأمر النظام وحيتان النهب التابعين له      الأردن يحظر استيراد 194 سلعة سورية      درعا.. لغم يودي بحياة طفلين والاغتيالات تطال المسؤول الأمني في "المزيريب"      بعد الغاز والبنزين.. النظام يلمح لمواليه: انسوا الكهرباء      جو بايدن يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة الاميركية 2020