أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الثلاثاء.. النظام والاحتلال الروسي يباشران سياسة الأرض المحروقة في إدلب (بالأرقام)

اثار القصف على جسر الشغور - جيتي

قال الدفاع المدني السوري في محافظة إدلب إن 14 مدنيا قضوا وأصيب 31 آخرون، في قصف نفذه طيران حربي بصواريخ شديدة الانفجار، اليوم الثلاثاء، على عدة قرى وبلدات في محيط "جسر الشغور" في ريف إدلب.

وحسب المكتب الإعلامي للدفاع المدني، فقد بلغ عدد الغارات 46 غارة استهدفت حوالي 20 قرية وبلدة، وركزت على المناطق المكتظة مثل الأسواق شعبية (سوق محمبل)، المدارس (مدرسة البدرية، مدرسة بشلامون..).

وفي التفاصيل الخاصة بالضحايا، قضى 5 مدنيين وأصيب 12 آخرون في مدينة جسر الشغور، جراء 3 غارات استهدفت المدينة، بينما قضى 4 مدنيين بينهم امرأة، وأصيبت امرأة واحدة جراء غارتين استهدفت أطراف المدينة. 

وفي بلدة "كفريدين" قضى مدني واحد وأصيب 4 إثر غارة جوية استهدفت البلدة، وأصيب مدنيان اثنان في "الجانودية" إثر استهدافها بـ6 غارات، بينما قضت 3 نساء عصر اليوم وأصيب 8 مدنيين آخران بينهم طفل جراء 5 غارات جوية استهدفت بلدة "محمبل"، وفي الصباح استهدف الطيران الحربي سوقاً شعبيا في البلدة ذاتها؛ ما أدى لإصابة مدنيين اثنين ونشوب حريق في المكان.

وقضى رجل نتيجة استهداف بغارة جوية لقرية "فركية"، وأصيبت امرأة في قرية "البدرية" بعد استهداف البلدة من قبل الطيران الحربي بغارتين جويتين، كما أصيبت 3 نساء في بلدة "بيدر شمسو" جراء استهدافها بـ6 غارات. 

وتوزعت باقي الغارات كالتالي:
الكفير: غارتان، محيط الشغر: 8 غارات، بشلامون: غارتان، جفتلك قطرون: غارة، جفتلك حج حمود: غارة واحدة، إنب: غارتان، جدرايا: غارة.
وتحدث الدفاع المدني السوري في إدلب عما سماها "موجة نزوح كبيرة" تشهدها منطقة جسر الشغور باتجاه الحدود السورية التركية، بسبب هذا القصف الهمجي الذي استهدف المدنيين في المنطقة.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي