أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لافروف يستعجل معركة إدلب.."للصبر حدود"‏

لافروف - أرشيف

قال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" إن الصبر على الوضع القائم في إدلب له حدود، ومن المستحيل أن ‏يستمر إلى ما لا نهاية"، مشيرا إلى ضرورة الفصل بين جماعات "المعارضة المعتدلة" و"الإرهابيين"، على حد تعبيره.‏‎ ‎

وفي كلمة ألقاها اليوم الاثنين في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، قال لافروف: "نشهد انتهاكات مستمرة لنظام ‏وقف النار في إدلب، على مدى أكثر من شهرين، تقصف مواقع للجيش السوري من هذه المنطقة، بل ويحاولون مهاجمة ‏مواقع الجيش من هناك‎".

وأضاف أنه فضلا عن ذلك "يطلقون من هناك أعدادا كبيرة من الطائرات من دون طيار في محاولة لضرب قاعدتنا ‏العسكرية في حميميم"، مشيرا إلى أنه تم إسقاط أكثر من 50 طائرة في هذه الحوادث‎.‎

وتابع: "لا يمكن الصبر على هذا الوضع إلى ما لا نهاية، ونبذل حاليا جهودا حثيثة مع شركائنا الأتراك والنظم ‏والإيرانيين، أطراف عملية أستانا، من أجل الفصل على الأرض بين المعارضين المسلحين العاديين وبين الإرهابيين، ‏وذلك بطريقة لا تعرّض المدنيين للخطر"‏‎.‎

وتزامنا مع كلمة "لافروف" قال وزير خارجية النظام "وليد المعلم" الذي زار موسكو الأسبوع الماضي، بأن القمة ‏الروسية التركية الإيرانية التي ستعقد يوم الجمعة المقبل في طهران ستركز على مسألة "تحرير إدلب"‏‎.‎

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي