أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منتدى تعاون الصين- أفريقيا يتناول العجز التجاري بين الجانبين

يضم المنتدى زعماء من الصين وأكثر من 50 دولة

قال الرئيس التنفيذي لأكبر بنك أفريقي إنه من المرجح أن يضغط الزعماء الأفارقة على مضيفيهم الصينيين في مؤتمر يعقد الأسبوع الجاري للمساعدة في تضييق العجز التجاري مع بيجين من خلال تحويل المزيد من الصناعات إلى قارتهم.

تجاوزت الصين أوروبا والولايات المتحدة كأكبر شريك تجاري لمعظم الدول الأفريقية. تعاني معظم الدول الأفريقية من عجز تجاري كبير مع بيجين، حيث تقوم بتصدير المعادن بينما تشتري السلع المصنعة بالصين.

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة ستاندرد بانك الجنوب أفريقية، سيم تشابالالا، للصحفيين إن "مسألة الخلل في الميزان التجاري هي مسألة أعتقد أنها سوف تطرح على الطاولة من قبل الوفود الأفريقية".

أدى الوجود التجاري الصيني في أفريقيا إلى ظهور شكاوى من بعض الدول من أن القارة لا تستفيد بما يكفي من هذه العلاقة التجارية.
تعد أفريقيا هدفا رئيسيا لمبادرة "الحزام والطريق" التي تعمل بيجين عليها لبناء الموانئ والطرق السريعة والبنى التحتية الأخرى المرتبطة بالتجارة، لكن بعض المنتقدين في تنزانيا وكينيا ودول أخرى يقولون إن هذه المشروعات تحمل البلدان المضيفة لها كميات كبيرة من الديون.

قال تشابالالا أمس السبت "أتوقع أن يطرح الزعماء الأفارقة على الطاولة الفرصة التي تنشأ من بناء القدرة التصنيعية للقارة الأفريقية بطريقة تحقق أفضل مصالح للقارة وتفيد الصين أيضا".

يضم منتدى التعاون الصيني - الأفريقي، الذي ينطلق غدا الاثنين، زعماء من الصين وأكثر من 50 دولة أفريقية.

كان عشرات من القادة الأفارقة قد اجتمعوا بالرئيس الصيني شي جين بينغ قبيل المؤتمر.

(أ ب)
(93)    هل أعجبتك المقالة (86)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي