أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحسبا لهجوم الأسد.. تفجير جسرين في سهل الغاب

بين المناطق المحررة ومناطق النظام - ناشطون

فجرت فصائل المقاومة السورية بريف حماة الغربي جسرين من الجسور الواصلة بين المناطق المحررة ومناطق النظام فجر اليوم الجمعة.

وقال مصدر محلي لمراسل "زمان الوصل" إن عناصر تابعين لفصائل المقاومة السورية فجروا الجسر الواصل بين قريتي "الشريعة" المحررة "الكريم" الواقعة تحت سيطرة النظام، كما فجروا الجسر الواصل بين قريتي "جسر بيت الراس" المحررة و"الجيد" الواقعة في مناطق النظام.

وأشار المصدر إلى أن الجسور الأخيرة تقع على خطوط الري الفاصلة بين مناطق سيطرة فصائل المقاومة السورية ومناطق سيطرة النظام في سهل الغاب، مضيفاً أن عملية التفجير الأخيرة جاءت لمنع النظام من التقدم البري إلى المناطق المحررة في سهل الغاب عقب التهديدات اليومية التي تتعرض لها المناطق المحررة من قبل نظام الأسد والروس.

يذكر أن فصائل المقاومة فجرت قبل حوالي عامين جسر "الحاكورة" الواقع بين قريتي "الحاكورة" و"خربة الناقوس" لمنع تسلل قوات النظام إلى سهل الغاب.

وحاولت "زمان الوصل" التواصل مع مصادر رسمية في فصائل المقاومة السورية بريف حماة، إلا أن كل من تواصلت معهم رفضوا التصريح حول تفجير الجسرين، الذي يدل على استعدادات لمعركة وشيكة مع قوات الأسد.

زمان الوصل
(76)    هل أعجبتك المقالة (79)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي