أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شمسة .. ثمانينية سوريّة تعيش في ظل شجرة زيتون

شمسة .. ثمانينية سوريّة تعيش في ظل شجرة زيتون
   الثمانينية التي لا تقوى على الوقوف، تعاني من ضعف البصر أيضا - زمان الوصل
زمان الوصل TV (خاص – ريف حماة) تصوير ومتابعة: شام محمد

شمسة العبيد.. عجوز سورية، في الثمانين من العمر، تعيش في مخيمات النزوح وحيدة، بعدما هُجرت قسريا من قرية أبو حريج في ريف حماه الشرقي، ساعدها الناس الهاربون من الموت، كي لا تبقى بمفردها وتأكلها الوحوش، كما تقول، وفي أرض النزوح، في مخيمات "أطمة"، تعيش وحدتها الخاصة، في ظل شجرة زيتون، فهي لا تملك خيمة، أو سقفا، ولا حتى مغارة، وتتنقل زحفا، مع ساقين لا تستطيعان حمل جسدها الصغير العاجز. الحاجة شمسة لم تتزوج، عاشت حياتها لخدمة والديها، فهي دون أب ولا أولاد، وبعد وفاة الوالدين، لم يبق لديها في الحياة سوى أخ عاجز أيضا، لا يستطيع اعانتها، لأنه بحاجة لمن يعنه.

الثمانينية التي لا تقوى على الوقوف، تعاني من ضعف البصر أيضا، ولا تطلب من الحياة الكثير، كسرة خبز تكفي، وكأس شاي قد يسند روحا متعبة، تحاصرها الحرب، والوحدة، والعوز والحاجة، وربما كثير من ذكريات الأمس أيضا.


mohameed
2018-08-28
you now
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دعا إلى الإسلام البروتستاني... عميل عتيق لنظام الأسد يخترق أبرز القوائم الفرنسية في الانتخابات الأوروبية      جثة الضابط الروسي في ريف اللاذقية فخ أوقع العديد من جنود الأسد وبوتين      دراسة: إعادة هيكلة أجهزة المخابرات دليل على الإرادة الحقيقية للتغيير في سوريا      لبنان.. حريق مجهول الأسباب يقتل رضيعاً سورياً في مخيم للاجئين      النيران تلتهم القمح في عشرات الهكتارات جنوب الحسكة      رئيس المفوضية الأوروبية يثني على موقف "ميركل" بشأن اللاجئين      جعجع وجنبلاط يهاجمان الأسد ويؤكدان أنه لا يريد عودة اللاجئين      40 مدنيا ضحايا طيران الأسد في قصف استهدف سوقا شعبية بـ"المعرة"