أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شمسة .. ثمانينية سوريّة تعيش في ظل شجرة زيتون

شمسة .. ثمانينية سوريّة تعيش في ظل شجرة زيتون
   الثمانينية التي لا تقوى على الوقوف، تعاني من ضعف البصر أيضا - زمان الوصل
زمان الوصل TV (خاص – ريف حماة) تصوير ومتابعة: شام محمد

شمسة العبيد.. عجوز سورية، في الثمانين من العمر، تعيش في مخيمات النزوح وحيدة، بعدما هُجرت قسريا من قرية أبو حريج في ريف حماه الشرقي، ساعدها الناس الهاربون من الموت، كي لا تبقى بمفردها وتأكلها الوحوش، كما تقول، وفي أرض النزوح، في مخيمات "أطمة"، تعيش وحدتها الخاصة، في ظل شجرة زيتون، فهي لا تملك خيمة، أو سقفا، ولا حتى مغارة، وتتنقل زحفا، مع ساقين لا تستطيعان حمل جسدها الصغير العاجز. الحاجة شمسة لم تتزوج، عاشت حياتها لخدمة والديها، فهي دون أب ولا أولاد، وبعد وفاة الوالدين، لم يبق لديها في الحياة سوى أخ عاجز أيضا، لا يستطيع اعانتها، لأنه بحاجة لمن يعنه.

الثمانينية التي لا تقوى على الوقوف، تعاني من ضعف البصر أيضا، ولا تطلب من الحياة الكثير، كسرة خبز تكفي، وكأس شاي قد يسند روحا متعبة، تحاصرها الحرب، والوحدة، والعوز والحاجة، وربما كثير من ذكريات الأمس أيضا.


mohameed
2018-08-28
you now
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"فضاء بلا نوافذ"..رواية بالألمانية تعكس معاناة السوريين بين الحرب والمنفى      نجم كرة القدم الإنجليزية السابق غاسكوين ينفي اتهاما بالتحرش      "يويفا" يفتح تحقيقا بحق لاعبي المنتخب التركي بسبب "التحية العسكرية"      ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد