أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دعوات لضبط النفس بعد توتر بين عشيرتين في الحسكة أشعلته جريمة قتل بتركيا

من الإجتماع الذي أقيم في قرية حميد

عقد وجهاء عشيرة "الغراجنة" يوم الخميس اجتماعا بالحسكة على خلفية مقتل أحد أفرادها بتركيا على يد شبان عشيرة "الشرابيين".

وقال مراسل "زمان الوصل" إن وجهاء فرع "الغراجنة" من قبيلة "البكارة" اجتمعوا في منزل "إبراهيم الشيخ علي" شقيق الضحية لبحث التوتر بين العشيرتين عقب مقتل الشاب "عبود الشيخ علي" وإصابة ابن شقيقه على يد مجموعة شبان من العشيرة الأخرى خلال شجار بمدينة "جيلان بينار" التركية.

وخلص المجتمعون في قرية "خربة حميد" شمال الحسكة إلى وجوب ضبط ردة فعل الشباب تجاه العشيرة التي ينتمي إليها "الجناة" وتحميل المسؤولية الجرمية لمن اشتركوا بالجريمة ووالدهم والابتعاد عن ملاحقة باقي أقربائهم وعشيرتهم لعدم ضلوعهم بالجريمة في حال عدم دعمهم لقاتلي الشاب.

وأكد المجتمعون في بيان توافقوا عليه مع أقربائهم بتركيا على ضبط النفس والعيش المشترك لكافة القبائل العربية وعدم التعميم في ما سموها "قضية الغدر" على كافة أفراد عشيرة "الشرابين"، محملين "الأفراد المجرمين الستة المسؤولية مع أهليهم ومن يساندهم أو يقدم لهم ابسط أنواع الدعم المادي والمعنوي أيا كان أو ما يعرف عشائريا بـ "لف الشليل".


كما طالبوا أبناءهم بضبط النفس وعدم التعميم بالشتائم على وسائل التواصل الاجتماعي، (ضد الطرف الآخر منعا لتأجيج الموقف المتأجج أصلا).

وفي المقابل، أصر وجهاء عشيرة "الشرابين" بيانا قدموا فيه التعزية لأهالي الضحية واستنكروا ما فعله "شابان مع أبناء عمومتهم" وطالبوا بإحقاق "الحق والعدالة بما يناسب التقاليد القبلية والقانون بحق كل مستهتر إن كان من "الشرابين" أو من باقي العشائر والقبائل العربية ومن أبناء المنطقة كافة.

كما انتقدوا ما وصفوه بـ"أعمال التخبط (من عشيرة الغراجنة) التي قاموا بها في تركيا تجاه وجهاء وأبناء "الشرابين"، وما يتنافى مع العرف القبلي وحملوهم المسؤولية وطالبوهم بضبط النفس".

وختم البيان: "نقول حقكم مشروع لكن ضمن الشروط والأعراف القبلية وغير ذلك يكون هناك منحى آخر للقضية".

وكانت الشرطة التركية ألقت القبض على 5 أشخاص من أصل 10 متورطين بحادثة قتل الشاب "عبود الشيخ علي" بالسكاكين قبل أيام.

زمان الوصل
(116)    هل أعجبتك المقالة (124)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي