أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتهام قاذف الحذاء الألماني على رئيس الوزراء الصيني وتأجيل محاكمته

تأجلت قضية الطالب الألماني الذي رمى بحذائه باتجاه رئيس الوزراء الصيني، ون جيا باو، أثناء كلمة ألقاها في جامعة كامبريدج البريطانية، حتى العاشر من مارس/آذار المقبل للمراجعة أمام المحاكمة.

ومثل الطالب الألماني مارتين جانكه، البالغ من العمر 27 عاماً، الثلاثاء أمام محكمة كامبريدج، بعد أن تم توجيه الاتهام إليه بمخالفة النظام العام.

ووجهت لجانكه تهمة الإساءة المنطوية على تهديد، والتسبب في  توتر من خلال سلوكه، حيث وجهت إليه تهمة انتهاك المادة الرابعة من قانون النظام العام، بعد أن قاطع خطاب ون جياو باو، في  قاعة الاحتفالات بجامعة كامبريدج في الثاني من فبراير/شباط الجاري.

وقال القاضي إن المحكمة تحتاج إلى وقت لتحضير الشهود، وحتى ذلك  الحين، يظل جانكه مفرجاً عنه بكفالة غير مشروطة، مع خطر إرساله إلى السجن إذا لم يمثل أمام المحكمة في الساعة 9:30 صباحاً من يوم 10 مارس/آذار المقبل.

من جهتها، أعربت أليسون ريتشارد، نائبة رئيس الجامعة، في وقت لاحق من ذلك اليوم عن أسفها العميق في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للجامعة، وفقاً لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا."

وقالت "إنني أعتذر بشدة لأن أحد الحضور فشل بعد ظهر اليوم في  إظهار الاحترام لمحدثنا الذي تعرفه جامعة كامبريدج جيداً.. وهذه الجامعة هي مكان للمناقشات والمناظرات، وليست لقذف الأحذية."

وقامت ريتشارد بزيارة السفارة الصينية في لندن الجمعة الماضية لتقديم اعتذارها الشخصي إلى السفير الصيني لدى بريطانيا، معربة عن أملها في ألا يؤثر هذا الحادث على العلاقات بين جامعة كامبريدج والصين.

من ناحيته، بعث رئيس الوزراء الصيني، من خلال السفارة الصينية في لندن، برسالة يحث فيها على التساهل مع الطالب، الذي فهم أنه قدم اعتذاراً رسمياً عن سلوكه.

وقال "إنه يأمل في أن تمنح الجامعة هذا الطالب فرصة لمواصلة  دراسته."

 وحث المسؤول الصيني الطالب جانكه على "الاعتراف بخطئه، وأن يستخدم بصيرته للتعرف على الصين الحقيقية."

وتعتقد المصادر أن جانكه، حال إدانته، سيواجه عقوبة السجن لمدة 6 شهور أو غرامة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه استرلينى، أي ما يعادل 6400 دولار أمريكي.

(46)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي