أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أرقام قياسية في طلبات لمّ الشمل للاجئين السوريين في ألمانيا

سوريون خارج الحدود | 2018-08-17 13:20:37
أرقام قياسية في طلبات لمّ الشمل للاجئين السوريين في ألمانيا
   أرشيف
زمان الوصل - رصد
كشفت وكالة الأنباء الألمانية أن عدد طلبات لمّ الشمل لعوائل الحاصلين على الحماية الثانوية في ألمانيا تجاوز 31 ألف طلب حتى الخامس عشر من تموز يوليو الماضي.

وذكرت الوكالة أنه تم تقديم 31326 طلباً لحجز موعد لمقابلة لمّ الشمل في البعثات الألمانية في الخارج، غالبيتها في بيروت (22116 طلباً)، ثم في أربيل (4983 طلباً)، تليها اسطنبول (3748 طلباً)، وذلك نقلاً عن جواب لوزارة الخارجية الألمانية على طلب إحاطة من البرلمانية عن حزب اليسار "لويزه آمتسبيرغ".

ووفقاً للوكالة فإن غالبية الحاصلين على الحماية الثانوية في ألمانيا، والبالغ عددهم 192 ألف شخص، هم من السوريين.

ومنذ الأول من آب أغسطس يسمح للحاصلين على الحماية الثانوية في ألمانيا بلمّ شمل عوائلهم من جديد، بعد أن كان قد تم إيقاف لمّ الشمل للحاصلين على هذا النوع من الحماية منذ آذار مارس/ 2016.

وحتى نهاية العام الحالي سيسمح فقط لـ5 آلاف شخص من عوائل الحاصلين على الحماية الثانوية بالقدوم إلى ألمانيا، بمتوسط 1000 شخص شهرياً، ومع بداية العام القادم لا يمكن أن يتجاوز عدد القادمين شهرياً ألف شخص.

وبسبب العدد الكبير من الطلبات ووضع حد أقصى للذين يسمح لهم بالقدوم، فقد يستغرق لمّ شمل عوائل بعض الحاصلين على الحماية الثانوية أكثر من سنتين، وهو ما يثير انتقادات من حزبي "الخضر" و"اليسار" بالإضافة إلى المنظمات الحقوقية والإنسانية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
رسالة إلى الأستاذ الفنان دريد لحام...فؤاد حميرة*      "قسد" تحاول حشد العشائر ضد اجتياح تركي محتمل واقتراح بتسليم الحدود للأسد      مذبحة الأجنّة تتكشف بالوثائق.. من يقتل السوريين في بطون أمهاتهم بمخيمات عرسال      فرق الإنقاذ تبحث عن ألف مفقود في أسوأ حريق غابات بكاليفورنيا      ترامب يبحث مع بومبيو ومديرة المخابرات المركزية تطورات قضية خاشقجي      "في بلادي ظلموني".. أغنية ولدت بمدرجات الملاعب تلقى رواجا بالمغرب      السويد تتخطى تركيا بهدف نظيف بدوري الأمم الأوروبية      المركزي العراقي يلغي عقوبات على شركة طيران مملوكة لـ رامي مخلوف