أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المعاقون الأربعة وأم أمين.. عائلة تبحث عن كرسي الأمل

المعاقون الأربعة وأم أمين.. عائلة تبحث عن كرسي الأمل
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
أم أمين، ربة عائلة تنحدر من مدينة حمص، عاشت هي وأولادها الشبان الأربعة المعاقين حصار حمص القديمة، وفيه فقدت أمين الأبن الأكبر، الذي استشهد أثناء محاولته عبور الشارع لإحضار الطعام، فقتلته طلقة قناص. 

بعد حصار حمص القديمة انتقلت العائلة الى حي الوعر، لتعيش الحصار ثانية لسنتين، ومنه خرجوا مع الخارجين باتجاه الشمال. 

في طريق الخروج تم احتجاز وليد وعبد المؤمن لساعات من قبل قوات الأسد، بتهمة أنهما "مصابين"، فقد أضحت الإصابة تهمة تستوجب العقاب في مزرعة الشبيحة وطاغيتهم، لكن الصدفة والعناية الإلهية تدخلت بحضور شخص يعرف العائلة مسبقا، ويعرف أنهم معاقين منذ الولادة، وتم إخلاء سبيلهما بمعجزة. 

هجرت العائلة قسريا الى الشمال، الى جرابلس، ومنها الى إدلب، حيث تعيش الآن، في ظروف صعبة، فلا معيل، ولا دخل مالي، سوى عمل أم أمين في تحضير الخضار و"المونة"، بأجر لا يكفي سد الرمق. 

أم أمين تناضل من أجل أبنائها، والأبناء يحاولون، فالإعاقة لا تعني اليأس، ولا ينبغي أن تمنع الحياة والأمل.

أم أمين وأولادها يطلبون مساعدة في تأمين كراس متحركة مناسبة، وتأمين فرصة عمل مناسبة.


ابو عمران
2018-08-16
السلام عليكم ارجو ترك عنوان او رقم هاتف او اي طريقة اتواصل معهم.
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
خلال 24 ساعة.. التركية تتحسن ما بين 2- 3% مقابل الدولار      ‏"طلاب من أجل الهيكل" يقتحمون الاقصى ويرددون النشيد الإسرائيلي      صاحب أشهر "بث مباشر".. الشروع في محاكمة اللاجئ السوري "أبو مروان" في ألمانيا      صحيفة: موسكو سترسل إلى سوريا 4 كتائب من منظومة "إس 300" ‏      "المواطن" الأوروبي مانويل فالس.. من رئيس وزراء فرنسا إلى عمدة برشلونة؟      خطف، سرقة، نصب واحتيال.. أهم جرائم أيلول في اللاذقية      "الإسلامي السوري" يحذر الدعاة من العودة إلى حضن النظام      جوجل تتخذ خطوة إضافية لطمس الحدود بين خدماتها وبرمجياتها