أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ماذا عن حلّ أزمة القابلة القانونية في إدلب ؟

ماذا عن حلّ أزمة القابلة القانونية في إدلب ؟
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
تفتقر الكثير من المناطق المحررة إلى وجود قابلات أكاديميات، فيما تنتشر الممارسات العشوائية هذه المهنة الإنسانية، مما يؤدي لأخطاء وأخطار، تتعرض لها المرأة الحامل، والمولود.

من هنا جاءت الحاجة لإقامة المعهد التقني الطبي في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، ويضم المعهد الذي تشرف عليه الجمعية الطبية السورية الأمريكية (سامز) قسم تمريض وقسم قبالة. 

مدير المعهد الدكتور خالد رمضان، أخصائي جراحة عامة، أشار إلى أن المعهد سيمنح خريجاته شهادة قابلة قانونية معتمدة من وزارة التعليم العالي الحرة وصندوق الأمم المتحدة للسكان تخولهن إجراء المعاينات ومتابعة الحمل وإجراء عمليات التوليد الطبيعي والمساعدة في إجراء العمليات القيصرية وتقديم الاستشارة والإحالة إلى المراكز الطبية المختصة. 

الدورة الحالية للمعهد تضم خمسين طالبة، من خريجات قسم التمريض، ستشكلن رافدا هاما لسد حاجة المنطقة للقابلات، ولمتابعة النساء الحوامل ورعايتهن والعناية بالمواليد الجدد، ونشر ثقافة انجابية والابتعاد عن الأخطاء والممارسات الشائعة المتداولة في التعامل مع الحامل والوليد.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تركيا.. "مركز همة الشبابي" محاولة لترميم ما دمرته الحرب في نفوس الطلاب السوريين      خلاف مصري سوداني بشأن التنقيب في البحر الأحمر      ملك الأردن: القدس خط أحمر بالنسبة لنا      فيسبوك تقول إنها مستمرة في التصدي لخطاب الكراهية على منصتها      الأمم المتحدة: فنلندا أسعد دول العالم      الأمطار توقف اللعب في ميامي المفتوحة      خامنئي: إيران نجحت في مقاومة العقوبات الأمريكية      توقف واردات أمريكا من نفط فنزويلا بعد فرض عقوبات