أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحطم مروحية تابعة للحرس الثوري الإيراني

تحطمت مروحية تابعة للحرس الثوري الإيراني صباح اليوم السبت 18-8-2007 وقتل 6 من طاقمها وجرح اثنان آخران الحرس الثوري كانوا يستقلونها خلال مشاركتهم في عملية عسكرية ضد متمردين أكراد على الحدود مع العراق.

وتبنى حزب "بيجاك" الإيراني الكردي إسقاط المروحية, في حين أكدت طهران ان المروحية سقطت بسبب سوء الأحوال الجوية.

وذكرت وكالة مهر الإيرانية للأنباء شبه الرسمية أن "عناصر الحرس الثوري كانوا يستخدمون المروحية للقيام بعمليات ضد مجموعة بيجاك (الكردية) الإرهابية, وتحطمت بسبب سوء الأحوال الجوية شرق جبال قنديل قرب بيرانشهر في محافظة أذربيجان الغربية".
وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية في فبراير/ شباط الماضي أن 13 جنديا بينهم اثنان من قادة الحرس الثوري قتلوا عندما تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية قرب الحدود مع تركيا. وألقت وسائل الإعلام الإيرانية باللوم على الأحوال الجوية السيئة ولكن المتمردين الأكراد الإيرانيين قالوا أنهم أسقطوا الطائرة.
ولمتمردي "حزب حرية الحياة لكردستان" مواقع في مناطق جبلية نائية بشمال شرق العراق يشنون منها هجماتهم.

ومن جانبه, أكد قائم مقام مدينة بشدر العراقية التي تقع قرب الحدود العراقية الإيرانية علن حسين جلال "نزوح المئات من العوائل الكردية اثر قصف المدافع الايرانية لليوم الثالث على التوالي لسفوح جبال قنديل" معقل حزب العمال الكردستاني.

وأوضح ان "مئات من العوائل القروية فرت من قراها والتجأت إلى قضاء بشدر (160 كلم شمال السليمانية) وان "القصف شمل قرى قندول وكناو ورازان ودوزان وأسفر عن إصابة امرأتين على الأقل بجروح".






زمان الوصل - وكالات
(37)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي