أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مات في نفس يوم مداخلته.. مين جمال رابعة؟


خسر مجلس الشعب التابع للنظام أحد أعضائه عن مدينة حمص والذي يدعى جمال رابعة، عن عمر ناهز الستين عاماً، قضاها جميعها في الدفاع عن نظام الأسد، ثم بعد الثورة السورية، كان أحد المرحبين بالمشروع الإيراني في المنطقة وله مداخلات ومقالات كثيرة في هذا الشأن كان يكتبها ويدلي بها على تلفزيون الميادين.

ولـ جمال رابعة مداخلة وحيدة في مجلس الشعب بتاريخ 8/6/ في العام 2016، أكد فيها على ضرورة أن يحصر النظام تعامله التجاري بإيران فقط، والغريب أنه توفي بعد عامين في نفس يوم المداخلة، أي في 8/6/ 2018.

وكان رابعة بدأ رحلته مع مجلس الشعب في العام 2012، ممثلاً لحزب البعث العربي الاشتراكي عن مدينة حمص.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي