أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. توقف المفاوضات مع التنظيم والجربوع يؤكد تولي الروس للمهمة

توقفت المفاوضات بين ذوي المختطفين في السويداء وتنظيم الدولة، فيما أشار "حسن جربوع" أحد مشايخ عقل الموحدين الدرور إلى أن روسيا تتولى التفاوض مع تنظيم الدولة بالتنسيق مع النظام لإطلاق سراح 30 امرأة وطفل خطفهم التنظيم قبل أكثر من أسبوع خلال هجوم شنه في محافظة السويداء.

وبحسب شبكة "السويداء 24" كان آخر اتصال بين ذوي المختطفين والتنظيم كان يوم الثلاثاء الماضي، وأصر التنظيم خلاله على تنفيذ شروطه مقابل إطلاق سراح المختطفين وهي إطلاق سراح سجناء التنظيم لدى النظام، ووقف الحملة العسكرية على حوض اليرموك، بالإضافة لعدم استخدام الجيش أراضي محافظة السويداء في أي هجوم على أراضي التنظيم.

ومنذ الثلاثاء توقف التنظيم عن التواصل مع ممثلي الأهالي، وهو اليوم نفسه الذي شهد أيضاً إعلان النظام السيطرة على حوض اليرموك جنوب غرب درعا، دون توضيح مصير المئات من عناصر التنظيم الذين كانوا في المنطقة، حيث يرجح أن يكون النظام عقد مفاوضات بشكل سري ومنفرد مع التنظيم حول مصير المختطفين من السويداء، وذلك ضمن اتفاقية حوض اليرموك.

ولفتت الشبكة إلى أن حوالي 400 عنصر من مسلحي حوض اليرموك نقلوا بشكل متفرق إلى بادية السويداء قبل يومين من سيطرة الجيش على المنطقة، فيما أسر الجيش السوري حوالي 100 منهم، يتم التفاوض على إطلاق سراحهم، مقابل إطلاق سراح التنظيم للنساء والأطفال المختطفين لديه.

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي