أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لؤي حسين.. موسكو صادقة في ضمانات عودة اللاجئين وأنا سأعود

وعد "رئيس تيار بناء الدولة"، لؤي حسين، كل من يريد العودة إلى سوريا أن يساعده في ذلك، داعيا كل راغب بالعودة إلى أن يصل به –أي بلؤي- ويرتب معه الأمر.

"حسين" الذي كثيرا ما أثار الجدل حول طروحاته، قال في منشور حديث أدرجه قبل ساعات على صفحته إنه يؤكد "صدق ما تقوله موسكو"، في خصوص "حل جميع المشاكل التي تعيق عودة اللاجئين، بما فيها منحهم العفو من أي ملاحقة من قبل السلطات السورية وضمان أمنهم وتسهيل إيصال المساعدات لهم.

وتابع: "أدعو كل من يرغب بالعودة إلى البلاد، خاصة الموجودين في لبنان والأردن، ويحتاج إلى ضمانات أمنية من عدم الملاحقة أو الاستدعاء للمخابرات، وضمان توفر الغذاء والدواء، أدعوه للعودة".

وشدد "حسين" من جديد: "أضيف كل من يريد أن يدخل دون أن يغيّر في موقفه السياسي، ودون أن يكون مضطرا لشكر أحد، أو الهتاف لأحد، يمكنه التواصل معي وأنا أرشده إلى السبيل الآمن".

"حسين" الذي أكد "صدق" المحتلين الروس، وقدم نفسه ضامنا لعدم ملاحقة أو إيذاء الراغبين بالعودة، و"مرشدا" لهم، هو نفس "حسين" الذي عقب: "عودة اللاجئين لا تشملني شخصيا".

"حسين" الذي قدم نفسه وسيطا وضامنا، دون أن يقدم دليلا واحدا على "صدق" ضماناته وضمانات من يضمنهم.. أثار منشوره موجة حادة من الانتقاد، ما دعاه للرد بأكثر من منشور لاحق، قال في إحداها: "من اللافت أن جميع من علق على المنشور السابق موجودين في أماكن مريحة في بلاد الله. ولا يوجد واحد منهم فقط سيعود إلى البلاد مهما كلف الأمر".

وأضاف: "بالتأكيد سأعين (أساعد) كل من يريد العودة إلى البلاد، ومن لا يريد العودة طالما الأسد موجود فله وعد مني أنه حين رحيل الأسد سأقوم بتبليغه أن الأسد قد رحل وأدعوه للعودة، فهذا حقه، يمكنه أن يبقى يناضل على الفيسبوك حتى يأتي أولاد الحلال ويشيلو بشار الأسد ويقلعوا الإيرانيين من البلد ويطردوا الروس شر طردة".

وختم "حسين" منشوره بالإعلان عن عودته إلى سوريا المحكومة بقبضة بشار الأسد، قائلا: "أنا سأعود وسأساعد كل من يرغب بالعودة".

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي