أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موفد أمريكي في "الطبقة" يحسم شائعات تسليم المدينة للأسد

جال الموفد الأمريكي في مدينة "الطبقة"

قال السفير الأمريكي السابق في "المنامة" وليم روباك يوم الخميس إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجه بإبقاء قوات بلاده إلى جانب قوات التحالف في مختلف مناطق شمال سوريا بما فيها منطقة جنوب الفرات.

وأوضح "روباك" خلال زيارته مدينة "الطبقة" أن ذلك سيكون لمنع حصول أي فراغ عسكري في المنطقة ولضمان عدم عودة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى هذه المناطق ولدعم الأمن والاستقرار فيها، وفق ما ذكر "مجلس الطبقة" التابع لميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية".

وجال الموفد الأمريكي في مدينة "الطبقة" التي كانت مؤخرا محط شائعات وأنباء تدور حول إمكانية تسليم المدينة لقوات النظام كونها على يمين الفرات أو على الأقل إعادة موظفي حكومة النظام إلى دوائرها ومنها "مشفى الطبقة"، الذي قيل إنه سلم فعلاً.

ويعيش سكان مدينتي "الطبقة" و"الرقة" وريفهما أوضاعا صعبة للغاية بسبب تدمير البنى التحتية نتيجة القصف الجوي والمعارك التي دارت هناك العام الماضي، وسط انعدام مصادر الدخل وعجزهم عن إعادة بناء منازلهم المدمرة داخل المدينتين، هذا عدا عن تحول الكثير من مناطقهما لمقابر جماعية لسكانها.

وكانت قوات خاصة أمريكية وبريطانية بالاشتراك مع عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية"، نفذت إنزالا جوياً وعملية نقل للقوات على الضفة اليمنى لنهر الفرات قرب مدينة الطبقة في 21 آذار/ مارس/ 2017 لتبدأ هجوما واسعا ضد تنظيم "الدولة" انتهى بالسيطرة عليها في أيار /مايو من العام نفسه.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي