أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الماعز لذوي قتلى النظام.. والقطط لذوي القتلى الروس


لا تزال الصورة التي ظهرت بها أسماء الأسد، زوجة بشار، وهي تهدي إحدى بنات القتلى الروس في سوريا، قطة، لا تزال تتصاعد مفاعيلها على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ قال ناشطون إن ثمن هذه القطة يتجاوز الألفي دولار، بينما لم تتجاوز هدايا النظام لذوي قتلاه، في أحسن الحالات، عنزة بثمن 200 دولار، وبعض ساعات الحائط بثمن دولارين.

واستذكر بعض الناشطين الموالين، صور الإذلال التي تعرض لها ذوو قتلى النظام في المدينة الرياضية في اللاذقية قبل نحو عامين، عندما وضعت المساعدات في وسط الملعب، وتم الطلب من الأهالي أن يأخذ كلٌ منهم، طرده الغذائي وهديته، فحصلت فوضى، أدت إلى عراك بالأيدي بين المنظمين للفعالية وبين ذوي القتلى، جراء فقدان السيطرة على المشهد.

وبناء على هذه الحادثة قام النظام بمنع القطاع الخاص أو أي جهة حكومية من إقامة أي حفل لتكري القتلى، دون التنسيق مع وزارة الدفاع وتحت إشرافها، فتوقف هذا التقليد، لأن الجهات الحكومية كانت تستخدمه للتغطية على سرقاتها.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي