أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريا الديمقراطية" تخلي منازل "عفشتها" في ريف دير الزور

منزل عبد الصمد الشاطي بعد أخلاءه وتعفيشه من قبل قوات سوريا الديمقراطية -نشطاء

أخلت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" مؤخرا من مجموعة منازل "عفشت" محتوياتها بعد أن حولتها لمقرات بمنطقة "الخابور" بريف دير الزور الشمالي.

وذكرت مصادر محلية إن مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" انسحبت من منازل عدد من أهالي قرية "النملية/أبو النيتل" قرب بلدة "الصور" ضمن خط نهر الخابور بالريف الشمالي، مشيرة إلى أن المنازل التي كانت ميليشيات "سوريا الديمقراطية" حولتها إلى نقاط عسكرية تعرضت لعملية سرقة و"تعفيش" شاملة حتى أفرغت تماما من محتوياتها.

وقالت المصادر إن المنازل تعود لعائلات "الروكان" و"العبيدة" و"العساف" و"الشاطي" وغيرها كلها تركت على حالها حتى أن السواتر والخنادق حولها.

وكانت الميليشيات المدعومة غربيا أرسلت تعزيزات إضافية الأسبوع الماضي إلى محيط قريتي "أبو النيتل/النملية" بعد تعرض إحدى نقاطها التسعة في محيط القرية لإطلاق نار من قبل مجهولين قدموا من جهة البادية، التي حاولت التقدم فيها شرقا قبل أن تعود وتنسحب من بادية "العداد".

وفي سياق متصل، نشب شجار تخلله إطلاق نار بين مجموعات من ميليشيا "الدفاع الوطني" ومليشيا "لواء القدس" المساندتين لقوات النظام في منطقة "البغيلية" غربي دير الزور، وذلك نتيجة خلاف على مستودعات تحوي مواد وأشياء مسروقة.

ومنذ سيطرة قوات النظام على مدينة دير الزور تعبر الشاحنات المحملة بالمسروقات على جميع حواجزها في مدخل المدينة نحو الجنوب إلى جانب عرض الكثير من الأغراض المسروقة بشارع "الوادي" داخل المدينة.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها أعلنت سيطرتها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي على أحياء "العرفي" و"العمال" و"الحميدية" و"العرضي" و"المطار القديم" و"خسارات" و"كنامات" و"الشيخ ياسين" و"الصناعة" ومنطقة "حويجة صكر" بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" بمدينة دير الزور.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي