أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لؤي حسين يرحب بإعادة اللاجئين ويستبعد تشكيل "اللجنة الدستورية"

لؤي حسين - أرشيف

توقع "المعارض" السوري "لؤي حسين" الفشل في تشكيل "اللجنة الدستورية"، مؤكدا أنها "لن تتشكل قريبا، ولسنا على مشارف تشكيلها، بخلاف ما كان يفعله ويقوله عدد من جهات المعارضة".

في حين أبدى "حسين" تأييده "العملية الإنسانية" لإعادة اللاجئين، معتبرا أن "لا أحد من الدول والأطراف يمكنه إعلان رفضه العملية الإنسانية بإعادة اللاجئين، ولا أحد يمكنه تأجيلها من أجل تشكيل اللجنة الدستورية". 

يأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع وتيرة المساعي الروسية في الدفع لتشكيل "اللجنة الدستورية" والعمل على تنظيم إعادة اللاجئين السوريين من دول الجوار تركيا ولبنان والأردن، إضافة إلى مصر.

وقال رئيس "تيار بناء الدولة" في منشور له على صفحته الشخصية في "فيسبوك" يوم الأحد: "أعلنت، آسفاً، وأنا في مؤتمر سوتشي أن المؤتمر فشل.
وقلت منذ ذلك الحين بأكثر من منشور أن اللجنة الدستورية لن تتشكل قريبا، ولسنا على مشارف تشكيلها، بخلاف ما كان يفعله ويقوله عدد من جهات المعارضة.

وكررت تصوري هذا على هذه الصفحة قبيل اجتماع جنيف لنواب وزراء خارجية الدول الضامنة عندما اعتقد".

وأضاف "الآن بعد مضي ستة أشهر على مؤتمر سوتشي، وبعد إطلاق عملية إعادة اللاجئين، أؤكد من جديد أننا ما زلنا لسنا على مشارف تشكيل اللجنة الدستورية. بل باتت أبعد مما كانت عليه سابقا".

واعتبر "حسين" في منشوره نفسه أن "لا أحد من الدول والأطراف يمكنه إعلان رفضه العملية الإنسانية بإعادة اللاجئين، ولا أحد يمكنه تأجيلها من أجل تشكيل اللجنة الدستورية. يمكن للبعض التنديد بالتأخر أو بالالتفاف على العملية السياسية ولكن لا يمكنه التنديد بإعادة اللاجئين".

وختم حسين بفكرة طالما كررها قائلا "خلاصة قولي إن كل ما تقوله منصات المعارضة ليس أكثر من جعجعة القصد منها تضليل الناس عن حقيقة أنهم والنظام لا حول لهم ولا قوة".

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي