أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

فيديو... تفاصيل خروج أهالي وميليشيات كفريا والفوعة مقابل إطلاق سراح 1500 معتقل

فيديو... تفاصيل خروج أهالي وميليشيات كفريا والفوعة مقابل إطلاق سراح 1500 معتقل
زمان الوصل TV (خاص – الشمال السوري) تصوير ومتابعة: جمعة علي

 
بدأ اتفاق إخلاء ما تبقى من سكان ومسلحي بلدتي الفوعة وكفريا والبالغ عددهم 6900 شخص بينهم 3 آلاف مسلح ليلة الاربعاء 187 2018, ويأتي هذا الاتفاق استكمالاً لاتفاق "المدن الأربعة" الذي عُقد سابقاً في شهر نيسان 2017 بين "جيش الفتح" والحرس الثوري الايراني والمتعلق بمدن مضايا والزبداني وكفريا والفوعة .

ولم يكتمل الاتفاق حينها بعد التفجير الذي حصل في نقطة التبادل بسيارة مفخخة، ارسلها النظام وراح ضحيتها أكثر من 100 مدني و38 عنصراً من الفصائل العسكرية المتواجدة هناك.

وعاد التفاوض بين إيران وهيئة "تحرير الشام" جبهة النصرة سابقا ًمن أجل إخراج ما بقي من أشخاص في هاتين البلدتين، مقابل إطلاق سراح 1500 معتقل من سجون الأسد بينهم 120 امرأة و30 عنصراً من هيئة " تحرير الشام" تم أسرهم في معارك ضد النظام. 

121 حافلة نقلت ما تبقى من سكان ومسلحي كفريا والفوعة إلى نقطة الصفر ومنها لمعبر العيس نحو مناطق سيطرة النظام بمحافظة حلب، بالتزامن مع وصول حافلات المعتقلين للمناطق المحررة. 

ويؤكد مراسل "زمان الوصل TV " هناك أن النظام تحايل على الاتفاق، وقام بإرسال أناس حديثي الاعتقال بعضهم من مناطق "المصالحات"، تم توقفيهم على الحواجز قبل شهور قليلة وهو ما تسبب باستياء شعبي واسع داخل محافظة إدلب، وخروج مظاهرات ضد هيئة "تحرير الشام" لإخراج معتقلي الثورة القدامى من معتقلات الأسد، والذين تجاوزت فترة غيابهم الخمس سنوات
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
طائرات روسيا تقصف جنوب إدلب قبل انتهاء هدنة الـ 72 ساعة      نادال يهزم ديوكوفيتش ويحصد لقب بطولة إيطاليا      غلطة سراي بطلا للدوري التركي      الأسد يحاصر مدينة "الصنمين" بدرعا      العفو الدولية تكشف عن محاولة قرصنة وتجسس تعرضت لها      دراسة: المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالجلطات مرات عديدة      ريال مدريد ينهي الموسم بالهزيمة 12 في الدوري الإسباني      المنتخب التركي يحقق ذهبية أوروبا للمشي السريع