أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. خنادق وأنفاق قرب الحدود التركية

أرشيف

استمر مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال هذا الأسبوع في تحصين مواقعه وحفر الخنادق والأنفاق شمال محافظة الحسكة على الحدود مع تركيا.

وقال الناشط "عبد الملك العلي" لـ"زمان الوصل" إن أفواجا عسكرية من ميليشيا "وحدات حماية الشعب" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" مازالت تعمل في حفر وتحصين المخافر الحدودية وبعض المنازل على أطراف القرى الحدودية مع تركيا.

وأوضح "العلي" أن عنصرا يدعى "محمد جاكيش" قتل بعد انهيار نفق كان يعمل في حفره قرب بلدة "المبروكة" غرب "رأس العين" مع عناصر "فوج الأربعين" التابع لميليشيا "وحدات الحماية" الكردية".

ويعمل "فوج الأربعين" بقيادة "وليد طمعوش" -سيئ الصيت- في تحصين مقرات ونقاط حدودية قرب بلدة "المبروكة" وقرى "العزيزية" و"العدوانية" و"الراوية"، حيث حفروا خنادق على طول الحدود بعمق سبعة أمتار ثم عملوا على وصلها ببعضها البعض عبر انفاق يستخدم الاسمنت المسلح بتحصينها أحيانا، وفق الناشط.

وفي مطلع الشهر الجاري، ساد التوتر بين مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" وبين أهالي قرية "الراوية" بمنطقة "رأس العين" نتيجة محاولتها إخراج إمام مسجد القرية "محمد الموسى" من منزل يقطنه شمالي القرية، بغية تحويله لمقر عسكري بعد تحصينه لأنه يقابل الحدود مع تركيا.

وكانت "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لـ"PYD" نشرت عناصر 3 طوابير (كتائب) في مناطق "كشتو" و"السوق" و"الصناعة" بمدينة "رأس العين" استقدمتهم من معسكر "أصفر نجار" جنوبي المدينة.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي