أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا تسجل سعراً متدنياً للدولار


تراجع سعر صرف الدولار واليورو، في عموم سوريا، اليوم السبت، وذلك لليوم الثالث على التوالي. لكن التراجع كان طفيفاً.

وتميز الدولار في درعا بسعر أقل بكثير من نظرائه في مناطق سورية عديدة.

وقبل بدء حملة النظام العسكرية على درعا، تميز الدولار فيها بسعر هو الأقل في عموم سوريا. لكن مع بدء الحملة، في الشهر الماضي، انخفض الدولار في درعا بصورة كبيرة، بسبب نزوح المدنيين إلى الحدود مع الأردن والجولان المحتل، وتدهور النشاط الاقتصادي في عموم المحافظة.

واليوم السبت، سجل الدولار في درعا، 425 ليرة شراء، 430 ليرة مبيع.

وفي دمشق، خسر الدولار، ليرة، مسجلاً، 439 ليرة شراء، 441 ليرة مبيع.

وفي كل من حلب وحمص وإدلب والقامشلي، سجل الدولار، 438 ليرة شراء، 440 ليرة مبيع.

أما في سرمدا بريف إدلب، فسجل الدولار، 437 ليرة شراء، 439 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، ليرتين، ليصبح بـ 512 ليرة شراء، 516 ليرة مبيع.

وخسر الريال السعودي، ليرة، مسجلاً، 115 ليرة شراء، 117 ليرة مبيع.

أما الدينار الأردني، فخسر 4 ليرات، ليصبح بـ 613 ليرة شراء، 621 ليرة مبيع.

وبقيت الليرة التركية بـ 90 ليرة شراء، 92 ليرة مبيع.

كذلك بقي الجنيه المصري قرب 24 ليرة شراء، 25 ليرة مبيع.

وأبقى المركزي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي