أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اشتباكات بين التنظيم و"سوريا الديمقراطية" قرب مجمع آبار نفطية

يبعد مجمع "الصيجان" نحو 10 كم عن حقل "التنك"

تواصلت المواجهات خلال اليومين الماضيين بين ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم "الدولة الإسلامية" في بادية "الروضة" ومناطق الحدود الإدارية بين الحسكة ودير الزور.

وذكرت ميليشيات "سوريا الديمقراطية" في بيان إنها تواصل حملتها العسكرية ضد التنظيم هناك من 3 محاور وسيطرت خلال الأسبوعين الماضيين على 16 قرية بمساحة /1100/ كم٢، مؤكدة مقتل أربعة عناصر للتنظيم وأسر أربعة آخرين مقابل مقتل أحد عناصرها.

وأفادت مصادر محلية ونشطاء بسيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" على قرية "عفرة" شرق بلدة "مركدة" بريف الحسكة، في حين تصاعدت هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية" على مواقعها في المنطقة الصحراوية.

في حين مازال تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر على أجزاء شاسعة من بادية الحسكة ودير الزور وصولاً إلى الحدود العراقية، حيث وسع مناطق سيطرته مؤخرا لتشمل مجمع "الصيجان" النفطي إلى جانب حقل "الثعبان" وآبار "الأزرق، والملح، والشفاف" عبر هجمات خاطفة من مواقع في بادية "الروضة".

ويبعد مجمع "الصيجان" نحو 10 كم عن حقل "التنك" حيث غرفة العمليات المشتركة للقوات المدعومة أمريكيا.

وعمد تنظيم "الدولة" إلى نصب الكمائن لعناصر "سوريا الديمقراطية" عبر التنكر بزي رعاة أغنام أو تجار نفط ما أوقع خسائر في صفوف هذه القوات، آخرها مقتل مجموعة تستقل سيارة دفع رباعي نوع "تويوتا" قبل يومين.

كما تسلل عناصر تنظيم "الدولة" الأسبوع إلى مقربة من حقل "العمر" النفطي وجمعوا "الزكاة" من مخيمات رعاة الغنم النازحين في الجزء الخاضع لسيطرة "سوريا الديمقراطية" من البادية.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي