أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مصدر يكشف لـ"زمان الوصل" تفاصيل الضربة الإسرائيلية على "تيفور"

محلي | 2018-07-11 14:19:20
مصدر يكشف لـ"زمان الوصل" تفاصيل الضربة الإسرائيلية على "تيفور"
   أرشيف
زمان الوصل
علمت "زمان الوصل" من مصدر خاص أن القصف الذي استهدف مطار "تيفور" العسكري بريف حمص، طال لأول مرة هنكارات طائرات تقع بالقسم الجنوبي من المطار تستولي عليها قوات تابعة لـ"الحرس الثوري الإيراني" تعمل في مجال الطيران المسير.

ووصف المصدر الانفجارات بأنها "كانت هائلة وقوية" سمعت وشوهدت من مسافات بعيدة، ونتج عنها اشتعال النيران في عدة هنكارات، حيث ضرب طوقا أمنيا حول المنطقة المستهدفة مباشرة، مشيرا إلى وجود عناصر أمنية أساسا لمنع أي من عناصر المطار الاقتراب من هذا الموقع.

وأضاف: "هرعت 4 سيارات إسعاف على الفور إلى المنطقة المستهدفة، وتم إخلاء عدة عناصر بين قتيل وجريح، ولكن لم يعرف عددهم بالضبط".

وكشف المصدر، وخلافا لما صرحت به وسائل إعلام النظام، أن أيا من الصواريخ أو القنابل التي أطلقتها الطائرات الإسرائيلية لم تصب نتيجة تصدي المضادات الجوية لها، لأن المضادات الجوية داخل وخارج مطار "تيفور" لم تطلق أي نيران ضد أي هدف جوي أثناء سماع اصوات الانفجار.

وتعرض مطار "تيفور" العسكري خلال العام لعدة هجمات إسرائيلية على المواقع الإيرانية، كان أشهرها بتاريخ 10/2/2018، ما أدى إلى مصرع عدد من ضباط وطيارين إيرانيين تابعين للحرس الثوري الإيراني على الطائرات المسيرة في مطار "تيفور"، وذلك عقب إسقاط طائرة مسيرة إيرانية قرب الجولان قالت إسرائيل إنها انطلقت من مطار "تيفور".

ويضم المطار المذكور، إضافة إلى الإيرانيين موقعا للروس، إضافة إلى تمركز "اللواء 70" الجوي الذي يضم سربين من طائرات "سوخوي".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحوثيون ينددون بتواطؤ دولي مع السعودية اثر قصف مخازن مواد غذائية      31 قتيلا حصيلة العاصفة فلورنس في جنوب شرق الولايات المتحدة      مواجهة الثلاثاء بين طارق رمضان والمدعية الثانية عليه بالاغتصاب      حملتها مسؤولية إسقاط الطائرة.. موسكو: إسرائيل أخبرتنا بالهجوم قبل دقيقة      "صراع العروش" و"السيدة ميسل الرائعة" يفوزان بأكبر جائزتي إيمي      روسيا تستدعي السفير الإسرائيلي      الحسكة.. دبكة "حرب" على وقع القصف و"انتخابات الإدارة المحلية"      صحيفة رامي مخلوف: اتفاق إدلب ينتهي بدخول مؤسسات الدولة قبل نهاية العام