أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المونديال مصدر رزق ومتنفس للشباب المهجّرين في "عفرين"

محلي | 2018-07-08 14:46:59
المونديال مصدر رزق ومتنفس للشباب المهجّرين في "عفرين"
   أحد المقاهي في عفرين
زمان الوصل
تعج صالات الإنترنت والمقاهي العامة في مناطق "غصن الزيتون" و"درع الفرات"، في الوقت الراهن بالجماهير المتشوقة لمتابعة المونديال؛ الحدث الكروي العالمي الذي يقام مرة كل أربعة أعوام.

*متعة المشاهدة في المقاهي
في هذا الصدد قال "أمجد المصري" وهو مهجرٌ من ريف دمشق، يقطن حالياً في مدينة "عفرين" شمال غربي "حلب"، في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" إن مشاهدة مباريات كأس العالم في مكان عام ومع الأصدقاء، أمرٌ ممتع وأكثر حماسةً من مشاهدتها في المنزل، كما أن كرة القدم لعبة جماعية وتفرض على عشاقها التحدي فيما بينهم وتشجيع فرقهم المفضلة بصوتٍ عال وبتعبير صادق وعفوي.

وأضاف: "أواظب أنا ورفاقي على الحضور بشكلٍ شبه يومي إلى مقهىً صغير في أحد أحياء مدينة عفرين، حيث يحوي على شاشة عرض كبيرة، ويستوعب نحو 20 شخصا، ولا يقتصر عمل الصالة على عرض المباريات فحسب، وإنما على تقديم الشاي والقهوة والعصائر الباردة، إضافةً إلى الأركيلة التي يطيب للكثيرين تجربتها في أثناء أوقات متابعتهم لفرقهم التي يشجعونها في المونديال".

وأشار "المصري" إلى أن صالات العرض الرياضية أو المقاهي تُوفر فرص عملٍ مناسبة للعديد من المهجّرين الذين وصلوا إلى منطقة "عفرين" وريفها، وبالتالي قام بعضهم بضمان هذه الصالات للاستفادة من فترة المونديال لكسب المال وتحسين دخلهم بعد أن ضاقت بهم الحال نتيجة حياة النزوح والتشرد.

*تكاليف متفاوتة
بدوره أشار "أبو عمر الحمصي" صاحب أحد المقاهي، في مدينة "عفرين"، إلى أن أعداد الجماهير جيدة خاصةً في الأيام التي تُلعب فيها مباريات بين فرقٍ قوية في أجواء يسودها الكثير من الإثارة التي لا يمكن لمحبي هذه الرياضة تفويتها.

وتابع "الحمصي" لـ"زمان الوصل" بالقول: "يفضل زبائن المقاهي رؤية المباريات في المقاهي عوضاً عن منازلهم؛ ذلك أن المقهى يجمع الأصدقاء والأقارب دون إزعاج الأهل وخصوصاً عند عرض المباريات المتأخرة".

حول تكاليف حضور المباريات في المقهى، أوضح "الحمصي" أن التكلفة للشخص الواحد تتراوح بين 500 إلى 1000 ليرة سورية، وتشمل تكاليف كوبٍ من الشاي الساخن أو مشروباً بارداً، في حين تبلغ تكلفة الأركيلة 1000 ليرة سورية.

*بدائل اقتصادية
من جانبٍ آخر يفضّل بعض عشاق المونديال متابعة المباريات الكروية في المنازل، وذلك عن طريق توجيه صحن التلفاز نحو القمر "أذربيجان"، وشراء جهاز "رسيفر" حديث لالتقاط الإشارة، وهو ما يُؤمِن حضوراً لمشاهدة المباريات ولكن باللغة "الإنكليزية".

وفي هذا الإطار قال "محمود أبو الفضل" إنه اضطر إلى البحث عن بدائل اقتصادية بسبب أوضاعه المادية المتردية التي لا تسمح له مشاهدة المباريات بصورة متواصلة في المقاهي، حاله في ذلك حال شريحة واسعة من الشباب المولعين بمشاهدة المونديال.

وأضاف أنه لجأ إلى متابعة مباريات كأس العالم بواسطة جهاز الكومبيوتر أو الموبايل، بعد الحصول على كودات خاصة لمواقع تقوم بنقل المباريات عن قنوات "bein sport" الرياضية التي تحتكر حقوق نقل هذا الحدث الكروي.

ووفقاً لما أشار إليه "أبو الفضل" فإن هناك أساليب ناجحة للتغلب على مشكلة صغر شاشة الجوال، من خلال وصل الهاتف المحمول بشاشات التلفاز الذكية؛ باستخدام وصلة خاصة تباع بحوالي 15 دولار في أسواق المنطقة، فضلاً عن وجود شاشات مكتبية مصنوعة من البلاستيك، وظيفتها تكبير حجم شاشة الموبايل لعدّة أضعاف عن طريق عدسة مكبرة.

وتأرجحت ترشيحات بطل هذه النسخة بين منتخبات (فرنسا، انكلترا، كرواتيا، وبلجيكا) التي قدّمت أداءً قوياً ومثيراً خلال جميع مباريات المونديال، كما شهد الأخير خروج منتحبات قوية مثل: (البرازيل، الأرجنتين، إسبانيا، البرتغال، وألمانيا حامل اللقب) التي خذّلت متابعيها ولم تظهر بالمستوى المعهود المعروف عنها.
مو حيادي
2018-07-08
المهجرين ؟!!! قصدك المستوطنين يلي احتلوا بيوت الناس ومحلاتهم و عم يمنعوا الناس يرجعوا عليها و الكم عين تحكوا على النظام!!! النظام معروف انه مجرم و ما قدم حاله تاريخيا غير انه مجرم انتو يلي صرعتوا الله تبعنا بالحرية و الفورة اللصوص تبعكم و بدكم تستشرفوا كمان بضهر منها و اذا كنتوا زلم مرروا التعليق وفلتوا الشباب تبعكم على الردود لشوف
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وفد مخابراتي سعودي في دير الزور بالتزامن مع جولة لكبير مستشاري التحالف      الأسد لم يتصل ببوتين.. "كرملين": لدينا معلومات كاملة عن التحليقات أثناء إسقاط "إيل-20"‏      شاهد.. من جامعة دالاس الأمريكية إلى مدارس معرة النعمان.. من هي رانيا قيصر      صحيفة: كتاب دانيالز عن علاقتها بترامب مليء بالفضائح      مصري يقتل زوجته أثناء "المزاح"‏      "المصالحة" لم تحمِ 10 مدنيين من الاعتقال في الرستن والتهمة "دفاع مدني"      مع افتتاح الأربعاء.. دولار دمشق يخسر ما يقرب من 15 ليرة في يومين      "يوسف زيدان" يتحدث في (فقه الثورة)*