أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الرجل الكاسيت.. "عمران الزعبي" يلفظ أنفاسه بينما يجتاح النظام محافظته

محلي | 2018-07-06 17:03:00
الرجل الكاسيت.. "عمران الزعبي" يلفظ أنفاسه بينما يجتاح النظام محافظته
   الزعبي
زمان الوصل
فقد النظام اليوم الجمعة أحد أعوانه المعروفين في حقل التلميع الإعلامي، وهو "عمران الزعبي"، نائب رئيس ما يسمى "الجبهة الوطنية التقدمية" ووزير الإعلام السابق.

ولفظ "الزعبي" أنفاسه عن عمر ناهز 58 عاما، نتيجة أزمة قلبية حادة، حيث لم يتمكن الأطباء من إسعافه رغم نقله إلى "مشفى الشامي"، الذي يعد مشفى الطبقة الحاكمة المفضل في عموم سوريا.

وجاءت وفاة "الزعبي" بالتزامن مع مواصلة جيش النظام والاحتلال الروسي اجتياحهما لدرعا، المحافظة التي يتحدر منها الرجل المولود عام 1959.

درس "الزعبي" الحقوق في جامعة دمشق، ومارس مهنة المحاماة، كما تولى تدريس مادة "الثقافة القومية" في جامعة دمشق سنوات طوالا، وهذه المادة بالذات معروفة بكمية الأكاذيب والشعارات الفارغة المحشوة بها، والتي لها هدف نهائي ووحيد يمثله تلميع نظام الأسد، بوصفه رمز المقاومة والممانعة، وصاحب التجربة التي لا تضاهى في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية والرياضية و...، رغم أن الوقائع تشهد بخلاف ذلك.

شغل "الزعبي" منصب وزير إعلام النظام، في حكومة ابن محافظته "وائل الحلقي" بين عامي 2012 و2016.. وخلال هذه الفترة وقبلها كان "الزعبي" مثالا لـ"الرجل الكاسيت" الذي ما إن يتكلم حتى تسمع منه نفس المحاضرات المنقوشة في كتب "منهاج حزب البعث"، "الثقافة القومية" و"النشرات السياسية" الصادرة عن التوجيه المعنوي.

أما منصب "نائب رئيس الجبهة اوطنية التقدمية"، الذي ولاه النظام للرجل، فحكايته حكاية طويلة بين السوريين، لشدة ما يثير ذكر هذه "الجبهة" من السخرية الفاقعة والمريرة.. سخرية لخصها أحدهم بعبارة لا يمكن أن تضاهى، عندما قال: "الجبهة الوطنية التقدمية لصاحبها حزب البعث العربي الاشتراكي".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
شاهد.. من جامعة دالاس الأمريكية إلى مدارس معرة النعمان.. من هي رانيا قيصر      صحيفة: كتاب دانيالز عن علاقتها بترامب مليء بالفضائح      مصري يقتل زوجته أثناء "المزاح"‏      "المصالحة" لم تحمِ 10 مدنيين من الاعتقال في الرستن والتهمة "دفاع مدني"      مع افتتاح الأربعاء.. دولار دمشق يخسر ما يقرب من 15 ليرة في يومين      "يوسف زيدان" يتحدث في (فقه الثورة)*      للمستثمرين.. تعديلات على شروط الحصول على الجنسية التركية ‏      تحسن في سعر الليرة التركية