أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

خلال 6 أشهر.. أكثر من 4 آلاف معتقل في سوريا والنظام يستأثر بحصة الأسد

محلي | 2018-07-05 23:14:54
خلال 6 أشهر.. أكثر من 4 آلاف معتقل في سوريا والنظام يستأثر بحصة الأسد
   صورة تعبيرية - أرشيف
زمان الوصل
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكثر 4 آلاف حالة اعتقال تعسفي في سوريا ارتكب النظام الغالبية الساحقة منها خلال النِّصف الأول من عام 2018، بينها 667 في حزيران يونيو الماضي.

التَّقرير، الذي اطلعت "زمان الوصل" عليه، أكد أنَّ نظام الأسد مسؤول عما لا يقل عن 87 % من حصيلة الاعتقالات التَّعسفية، وغالباً لا تتمكَّن عائلات الضحايا من تحديد الجهة التي قامت بالاعتقال بدقة، لأنه عدا عن أفرع الأمن الأربعة الرئيسة وما يتشعب عنها، تمتلك جميع القوات المتحالفة مع النظام (الميليشيات الإيرانية، حزب الله اللبناني، وغيرها) صلاحية الاعتقال والتَّعذيب والإخفاء القسري.

وأشار التَّقرير إلى أنَّه على الرَّغم من جميع المفاوضات والاتفاقيات وبيانات وقف الأعمال العدائية، التي شهدَها النِّزاع السوري فإنَّ قضية المعتقلين تكاد تكون المعضلة الوحيدة التي لم يحدث فيها أيُّ تقدُّم يُذكر. 

وعزا التَّقرير ارتفاع أعداد المعتقلين لدى قوات النظام إلى أسباب أهمها أنَّ كثيراً من المعتقلين لم يتم اعتقالهم لجريمة قاموا بارتكابها، بل بسبب نشاط أقربائهم في فصائل المعارضة، أو بسبب تقديم مساعدة إنسانية، وإنَّ أغلب حالات الاعتقال تتمُّ بشكل عشوائي وبحقِّ أناس ليس لديهم علاقة بالحراك الشعبي أو الإغاثي أو حتى العسكري، إضافة إلى تعدُّد الجهات المخوَّلة بعمليات الاعتقال والتَّابعة لقوات النظام السوري وقيامها بعمليات الاعتقال التَّعسفي دون أي رقابة قضائية من الجهات الحكومية.

وأشار التقرير إلى أنّ قوات النظام السوري في حزيران استمرت في سياسة الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحق المدنيين القاطنين في أماكن سيطرتها، حيث قامت بعمليات اعتقال موسعة بهدف التجنيد في صفوفها، استهدفت خلالها بحسب التقرير الطلاب الجامعيين والموظفين الحكوميين وكافة فئات المجتمع ضمن الشريحة العمرية من 18- 42 عاماً.

ورصد التقرير قيام قوات النظام في حزيران بعمليات اعتقال جماعي لعوائل كاملة بمن فيها من الأطفال والنساء واقتيادهم إلى مراكز احتجاز غير نظامية بهدف إجبار ذويهم من فصائل المعارضة المسلحة على تسليم أنفسهم. 

وبنسب أقل بكثير من النظام فعلت قوات الإدارة الذاتية الكردية وتنظيم "الدولة" وبعض فصائل المعارضة.

وسجل التَّقرير أكثر من 667 حالة اعتقال تعسفي، منها 517 على يد قوات النظام، بينها 66 طفلاً، و98 سيدة (أنثى بالغة)، فيما سجَّل 41 حالة على يد تنظيم "الدولة" بينها طفل واحد. و22 حالة على يد "هيئة تحرير الشام" بينها 4 أطفال. ووثقَّ التقرير 66 حالة اعتقال تعسفي على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية، بينها 8 أطفال، و5 سيدات. و21 حالة على يد فصائل في المعارضة المسلحة.

كما أشار التَّقرير إلى توزُّع حالات الاعتقال التعسفي حسب المحافظات، حيث تصدَّرت محافظة درعا بقية المحافظات بـ 109 حالات اعتقال.

وسجَّل التقرير ما لا يقل عن 194 نقطة تفتيش ومداهمة نتج عنها حالات حجز للحرية متوزِّعة على المحافظات، حيث كان أكثرها في محافظة دمشق، بينما تصدَّرت قوات النظام الجهات المسؤولة عن المداهمات.

وجدد القرير مطالبة مجلس الأمن الدولي بمتابعة تنفيذ القرارات رقم (2042 و2043)، والقرار رقم (2139) القاضي بوضع حدٍّ للاختفاء القسري.

وأوصى مجلس حقوق الإنسان بمتابعة قضية المعتقلين والمختفين قسرياً في سوريا وتسليط الضوء عليها في الاجتماعات السنوية الدورية كافة، والتعاون والتَّنسيق مع منظمات حقوق الإنسان المحلية الفاعلة في سوريا.

وشدَّد التَّقرير على ضرورة إطلاق سراح الأطفال والنِّساء والتَّوقف عن اتخاذ الأُسَر والأصدقاء رهائنَ حرب، وطالب مسؤول ملف المعتقلين الجديد في مكتب المبعوث الأممي أن يُدرج قضية المعتقلين في اجتماعات جنيف المقبلة، فهي تهمُّ السوريين أكثر من قضايا بعيدة يُمكن التَّباحث فيها لاحقاً كالدستور مثلا.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
2436
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ترامب: لا أضع توقعات عالية للقمة مع بوتين      مقارنة بين أسعار الأجبان والألبان في أسواق دير الزور ودمشق      تراجع ملحوظ للعملات مقابل الليرة السورية      "مرهف سلات".. متطوع في "الخوذ البيضاء" واجه الموت و لم ينكسر      الانقلاب الكرواتي الأبيض والتركي الأسود*      دير الزور .."سوريا الديمقراطية" تتقدم بمحيط "هجين" والبادية      فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018      تقرير: تراجع عمليات الترحيل من ألمانيا مقارنة بالعام الماضي