أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

إلهام تبحث عن وجهها الجميل.. بابور الغاز يتآمر مع الأسد

إلهام تبحث عن وجهها الجميل.. بابور الغاز يتآمر مع الأسد
   شاهد الفيديو أدناه - زمان الوصل
زمان الوصل tv
بعمر الثلاثة أعوام هجَّرَت صواريخ الأسد وبراميل المتفجرة وطائراته الحربية الطفلة إلهام عباس وعائلتها نحو العراء، لتتلقفهم خيمة مهترئة شمال سنجار بريف إدلب.

هناك تآمر " بابور الغاز" مع مجرمي الحرب ممثلين بنظام الأسد وحلفائه لحرق إلهام وتعذيبها بلا ذنب، وقع ذلك أثناء اعداد الأم الطعام للعائلة فاشتعلت الخيمة بأكملها لتصاب الطفلة وأمها بحروق شديدة. 

إلهام أصيبت في وجهها ويديها وظهرها بحروق خطيرة، ليتم اسعافها لإحدى المشافي الميدانية ومن ثم نقلها لتركيا لتلقي العلاج المناسب. 

في المشافي التركية تحسنت حالة الطفلة، إلا أن العائلة اضطرت للعودة نحو مخيمات الداخل لعدم استطاعتهم تحمل نفقات التنقل والسكن والطعام.

مضت 4 أعوام على عودة إلهام دون تلقي أي علاج طوال تلك الفترة، كما أنها حُرِمت من المدرسة والأصدقاء بسبب مظهر وجهها المؤلم، فباتت تخشى لقاء الأطفال والعكس صحيح.



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجيش الوطني" يفتح محور قتال جديدا باتجاه بلدة "أبو رأسين" شمال الحسكة      وفاة عاملين سوريين في لبنان جراء حريق بمنطقة الاحتجاجات      موسكو: ننتظر من أنقرة تزويدنا بتفاصيل اتفاقها مع واشنطن بشأن "نبع السلام"      "انتفاضة واتساب".. مرافق وزير لبناني يطلق النار على المتظاهرين ويدهس أحدهم      بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بأنه عار      ميسي: الألقاب الجماعية تقودني للفوز بالجوائز الفردية      قيادي في "تحرير الشام": والدة "أبو عبدالله أشداء" لم تتمكن من زيارته في سجنه      مستغربا "السكوت المريب".. قيادي يحذر من سقوط "الكبينة"