أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مونديال "كليلة ودمنة" 1-2

مونديال "كليلة ودمنة" 1-2
   جماهير مغربية - جيتي
جودت حسون - زمان الوصل
يتغنى الإعلام بإطلاق الألقاب والأوصاف على المنتخبات المشاركة في كأس العالم، وتتصدر الحيوانات بأنواعها الطائرة والدابة قائمة عبارات المديح والتقريظ بحق المشاركين، وزيادة في المعلومات فإن المديح في اللغة العربية يجوز للحي والميت، أما التقريظ لا تجوز إلا للحي فقط، فليختر كل منكم المفردة المناسبة للمنتخب المناسب مع مراعاة أن الحي أبقى من الميت..!

"الدب الروسي"، وصف قديم وغير رياضي، لكنه مازال متداولا في المونديال أثناء الحديث عن منتخب الدولة المضيفة، الذي اتسم أداؤه الكروي بالبطء والعشوائية، فأخذ من وصفه نصيبا كون الدب من أبطأ الحيوانات اللاحمة (50 كم/ساعة)، رغم تأهله بضربة حظ وضعته بجانب فريستين ضعيفتين ضمن المجموعة نفسها، ليرتكب نكبة خماسية بحق "الصقور الخضراء"، ويخرج "الفراعنة" بنكسة ثلاثية..!

وإذا كان للدببة ألوانها الثلاثة، أبيض، أسود، وبني لدب "آلاسكا"، فإن صورة الدب الروسي في الأذهان أقرب إلى اللون الأحمر أو لون الدم المتغلغل في تاريخ وأدبيات روسيا وريثة الاتحاد السوفييتي ولينينه وستالينه وباقي الرفاق، بدءا من الجيش الأحمر مرورا بالساحة الحمراء وصولا إلى المنتخب الأحمر..!

لمنتخبات العرب أيضا نصيبها من الأسماء الحيوانية، فأطلق البعض على الفريق السعودي الذي اعتمد شعار "فرسان الصحراء" لقب "الصقور الخضراء"، لكن يبدو أن الأشقاء أعادوا سيناريو جدنا "عباس بن فرناس" أثناء محاولة الطيران في مونديال روسيا مع فارق أن مغامرة "عباس" انتهت بكارثة قضت على حياته لأنه نسي أن يضع ذيلا يحفظ توازنه قبل المغامرة، أما "الصقور الخضراء"، فقد نسيت أجنحتها في صحراء الربع الخالي ففقدت توازنها، خاصة في اللقاء أمام روسيا، لتعود خالية الوفاض من العرس العالمي..!

"أسود الأطلس" وصف طالما تغنى به الإعلام العربي والمعلقون الرياضيون عن منتخب المغرب، الذي أجاد لاعبوه في وسط الميدان، ولكنهم كانوا أسودا بلا أنياب أمام شباك الخصوم، فوقعوا فريسة هدفين مباغتين كانا كافيين لتمزيق العرين والعودة بخفي "حنين"..!

أما "نسور قرطاج"، فما زال الأمل معقودا على استحضار أجنحتهم وتجنب تكرار التجربة السعودية في لقائهم المصيري والصعب مع زملاء "هازارد" و"فلاييني" و"لوكوكو"، في منتخب بلجيكا.

ولا تكتمل مملكة كأس العالم دون حضور النمور، حيث يلاعب "نمور آسيا"، فريق كوريا الجنوبية، كلا من المكسيك وألمانيا بعد خسارة "مشرفة" أمام السويد أظهرتهم كنمور "زكريا تامر" في يومهم العاشر..!
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مؤيدون لميليشيا "حزب الله" و"أمل" يستهدفون مظاهرات وسط بيروت      إيران تكشف عن وجود زيارات متبادلة مع الإمارات      تركيا تعلن عزمها إعادة مليوني لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة      "قسد" تؤكد أنها لن تنسحب من كامل الشريط الحدودي مع تركيا      تركيا تقيم نقطة عسكرية شرق "رأس العين" والأمريكان يواصلون الانسحاب من الشمال      واشنطن.. سنبقى بالقرب من حقول النفط شرقي سوريا      روسيا تبدي استعدادا لرعاية حوار بين تركيا والأسد      محاولات سوريين للدخول إلى ألمانيا من خلال فيزا دراسية.. تفاصيل وتجارب