أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

واشنطن لفصائل درعا: لا تردوا على استفزازات الأسد "حقنا للدماء"

من البلد | 2018-06-22 00:15:12
واشنطن لفصائل درعا: لا تردوا على استفزازات الأسد "حقنا للدماء"
   ارشيف
زمان الوصل

أرسلت وزارة الخارجية الأمريكية، بعد ظهر اليوم الخميس، رسالة إلى فصائل الجبهة الجنوبية، حثت خلالها على الالتزام بالصبر عدم الانجرار وراء استفزازات نظام الأسد، مقدرة في الوقت ذاته حق الفصائل في الدفاع عن النفس، وسعيها الدائم للحفاظ على اتفاقية "خفض التصعيد" المبرمة في شهر تموز يومية/2017 بين الولايات المتحدة والأردن وروسيا.

وعلمت "زمان الوصل" من مصدر عسكري في الجبهة الجنوبية، فضل عدم الكشف عن اسمه، بمحتوى الرسالة، أن واشنطن تكثف من جهودها الدبلوماسية لمنع اندلاع أي مواجهات عسكرية.

ونصت الرسالة الأمريكية على ضرورة تحلي الفصائل بالتهدئة، وابتعادها عن أي ردة فعل تجاه استفزازات النظام، وعدم الاهتمام بأي حشود يرسلها الأخير إلى المنطقة، مشيرة إلى أن على الفصائل "الحرص لمنع أي هجمات استباقية عبر خط التماس بينما تعمل هي دبلوماسياً لإيجاد حل للوضع في الجنوب".

وقالت الخارجية الأمريكية في رسالتها: "إلى أصدقائنا في الجبهة الجنوبية وأهالي الجنوب. نحن في حكومة الولايات المتحدة الأمريكية نعمل حالياً للحفاظ على وقف إطلاق النار من خلال القنوات الدبلوماسية، ونبذل جهوداً جبارة في سبيل تحقيق ذلك".

وأضافت: "نتوجه إليكم الآن لنؤكد على ضرورة عدم الرد على الاستفزازات، لأن القيام بذلك لا يؤدي سوى إلى تسريع السيناريو الأسوأ للجنوب السوري وتقويض جهودنا. فكروا بعوائلكم وأبناء شعبكم وافعلوا كل ما في وسعكم من أجل حقن الدماء".

وتابعت الخارجية الأمريكية في رسالتها: "إن النظام، دون أدنى شك، يحاول استفزازكم بالأرتال والتصريحات لإيجاد ذريعة لمهاجمة الجنوب، ولا يمكن أن نعطيه هذا العذر".

وقالت: "في حين أن فصائل الجنوب تحتفظ بحقها في الدفاع عن النفس، إلا أننا نشدد على أن عليها أن تحرص بشدة على منع أي هجمات استباقية عبر خط التماس بينما نعمل دبلوماسياً لإيجاد حل للوضع في الجنوب".

وختمت واشنطن رسالتها: "نقدر عالياً صبركم وصمودكم وتعاونكم في هذا الوقت الصعب".

في سياق متصل، أفاد المصدر العسكري، بتلقي الفصائل رسائل شفهية من المملكة الأردنية الهاشمية، تؤكد خلالها سعيها وحرصها للحفاظ على اتفاقية "خفض التصعيد" ومشددة على تبنيها المسار السياسي وفق قرارات مجلس الأمن وبيان جنيف1.

وكانت نظام الأسد قد شن هجوما واسعا على قرى وبلدات "اللجاة"، كما كثف قصفه المدفعي والصاروخي على بلدات "المليحة الشرقية وناحتة وبصر الحرير والحارة"، واستقدم تعزيزات ضخمة إلى المنطقة مدعومة بالميليشيات الطائفية.

وتفاخر موالو النظام بحشود قالوا إنها تابعة للعميد "سهيل الحسن"، وذلك بعد تهديد علني من قبل بشار الأسد وجهه لأهالي الجنوب السوري المحرر، بقرب بداية المعركة، إن لم يبادروا بالصلح والعودة إلى "حضن الوطن".

من جهة ثانية، أعلنت فصائل المقاومة في الجنوب السوري، حقها في صد أي عدوان من قبل نظام الأسد والميليشيات الطائفية، مؤكدة على رفضها التام لأي اتفاق قد يفضي إلى التهجير ودخول قوات بشار الأسد إلى المنطقة.

وتصدت فصائل المقاومة في اليومين الأخيرين لمحاولة تقدم قامت بها قوات الأسد على محور "اللجاة"، وتمكنت من تدمير آليات عسكرية وقتل وجرح عدد من العناصر المهاجمة.

حسان
2018-06-22
بالروسي مناطق خفض التصعيد دمار وتهجيروقتل ..... بالامريكاني مناطق حقن الدماء وايضا قتل وتهجير ودمار ... . بالسوري اذا حلق جارك......بل ذقنك . الله لايرحم الخاين والعميل .

2018-06-22
كذابين ارسلو نفس الرسالة لمنع الثوار من مسانده الغوطه ومر اوسخ من أمريكا الا قاده الفصائل الي بعدهم بيركضو ورآها
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
3009
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ترامب: لا أضع توقعات عالية للقمة مع بوتين      مقارنة بين أسعار الأجبان والألبان في أسواق دير الزور ودمشق      تراجع ملحوظ للعملات مقابل الليرة السورية      "مرهف سلات".. متطوع في "الخوذ البيضاء" واجه الموت و لم ينكسر      الانقلاب الكرواتي الأبيض والتركي الأسود*      دير الزور .."سوريا الديمقراطية" تتقدم بمحيط "هجين" والبادية      فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018      تقرير: تراجع عمليات الترحيل من ألمانيا مقارنة بالعام الماضي