أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مجزرة روسية في ريف إدلب

محلي | 2018-06-08 00:30:26
مجزرة روسية في ريف إدلب
   القصف تسبب بتهدم عدة منازل فوق رؤوس قاطنيها - أرشيف
زمان الوصل
ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مساء الخميس مجزرة مروعة طالت المدنيين في بلدة "زردنا" بريف إدلب الشمالي في خرق واضح لاتفاقية خفض التصعيد الذي تشكل روسيا أحد أطرافه الضامنة. 

وقضى 16 مدنيا كحصيلة أولية وجرح أكثر من 80 شخصا بقصف جوي روسي استهدف بلدة "زردنا" بريف إدلب الشمالي بعد الإفطار بأقل من ساعة.

وأكد "محمد هرموش" مسؤول المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لبلدة "زردنا" لمراسل "زمان الوصل" أن الطائرات الحربية الروسية استهدف بأربعة صواريخ دفعة واحدة منازل المدنيين قرب المسجد وسط البلدة بالتزامن مع خروج المدنيين لتأدية صلاة التراويح.

وأضاف "هرموش" أن القصف تسبب بتهدم عدة منازل فوق رؤوس قاطنيها، إضافة لتضرر مستوصف البلدة المجاور لمكان الغارات، حيث سارعت فرق الإسعاف والدفاع المدني إلى الموقع المستهدف والبدء بعملية انتشال الضحايا ونقل المصابين إلى المشافي والنقاط الطبية في المنطقة.

وتابع "هرموش" أن الحربي الروسي عاود استهداف موقع القصف الأول بعد أقل من ساعة وخلال تواجد فرق الدفاع المدني وفرق الإسعاف في الموقع وسط أنباء عن سقوط ضحايا جدد لم تعرف حصيلتهم بعد.

فيما قال مصدر في الدفاع المدني لـ"زمان الوصل" إن 5 عناصر من متطوعي الدفاع المدني أصيبوا خلال عملية إنقاذ الجرحى وانتشال الضحايا من تحت الأنقاض بعد تعرضهم لغارة جوية ثانية استهدفت نفس المكان. 

وتعتبر روسيا طرفاً ضامناً في اتفاق خفض التصعيد، إلا أن روسيا والنظام عاودا قصف ريف إدلب بالطيران الحربي في تصعيد جديد.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
القنصل السعودي في إسطنبول يغادر تركيا      كبرى البنوك تعلن مقاطعتها مؤتمر الرياض الاستثماري      جمعية إغاثية تعلق نشاطها بعد اعتقال "تحرير الشام" مديرها في "أطمة"      أردوغان: فريق التحقيق يبحث احتمال وجود مواد سامة بالقنصلية السعودية      جاويش أوغلو: مماطلة واشنطن في موضوع منبج ستعيدنا إلى الوراء      لقاء روسي إسرائيلي في موسكو لبحث الأوضاع السورية      بشار الجالس في حضن بوتين يهنئ رئيس جهورية القرم بالعودة إلى حضن روسيا      تحطم طائرة عسكرية سعودية ومقتل طاقمها