أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تحذّر لاجئين سوريين في "عرسال" من العودة إلى سوريا

مخيم للاجئين السوريين في عرسال - أرشيف

أظهرت الرسائل النصية التي أرسلتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان في الساعات القليلة الماضية لهواتف لاجئين سوريين في مخيمات "عرسال" الحدودية، أظهرت حجم قلق المفوضية إزاء عودة نحو 3 آلاف لاجئ سوري من مخيمات "عرسال" إلى وطنهم الأم.

ونقلت "زمان الوصل" عن مصدر رسمي في بلدية "عرسال" أن تفاهمات بين نظام الأسد والحكومة اللبنانية أفضت إلى الاتفاق على إعادة نحو 3 آلاف لاجئ سوري بدءا من الأسبوع القادم.

وأظهرت الرسائل والمقابلات المباشرة التي أجرتها لجان تابعة للمفوضية مع عوائل سورية في مبنى بلدية "عرسال" القديم، أظهرت نوعا من التحذير للاجئين خوفا من "المغامرة بالعودة غير مضمونة النتائج"، حسب ما أفاد لاجئون سوريون من داخل المخيمات لمراسل "زمان الوصل".

وعمدت المفوضية في الساعات القليلة الماضية على إعادة تأكيد تسجيل أسماء الراغبين بالعودة مرة ثانية، بعد إصرار لجانها على لقاء الأب والأم والبالغين من كل عائلة وتوجيه سلسلة أسئلة إليهم حول قرارهم بالعودة.

ونقل مراسل "زمان الوصل" نماذج عن تلك المخاوف والتحذيرات التي نقلتها لجان المفوضية للراغبين، وأهمها أن اللاجئ بعد عودته لسوريا سيكون دون أي رعاية أممية.

في المقابل تحاول الحكومة اللبنانية ممثلة بمدير الأمن العام اللواء "عباس إبراهيم" مدير الأمن العام اللبناني الضغط على اللاجئين السوريين داخل مخيمات البلدة عن طريق إغرائهم بطروحات تحفزهم على العودة سريعا كالإيحاء لهم بتحسن الوضع في العديد من المناطق داخل سوريا الذي يصفونه بـ"الآمن"، ما بات يشجع على "العودة الآمنة والكريمة للنازحين".

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي