أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الأردن.. تكليف "الرزاز" خلفا لـ"الملقي"

الوطن العربي | 2018-06-04 16:16:28
الأردن.. تكليف "الرزاز" خلفا لـ"الملقي"
   عمر الرزاز
الأناضول
بعد 5 أيام من الاحتجاجات الشعبية، قرر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الإثنين، إقالة رئيس الوزراء هاني الملقي، بعد احتجاجات شعبية مُطالبة برحيله، وتكليف عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة خلفاً له. 

وأكد مصدر خاص في رئاسة الوزراء لوكالة "الأناضول" للأنباء بأن الملك عبد الله قبل استقالة الملقي وكلف الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة.

وأعاد الديوان الملكي تأكيد الخبر في بيان جاء فيه "قبل جلالة الملك عبد الله الثاني، اليوم، استقالة حكومة الدكتور هاني الملقي".

والرزاز هو وزير التربية في الحكومة المقالة، حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة "هارفارد" في التخطيط بتخصص فرعي في الاقتصاد، وقد تولى العديد من المناصب الاقتصادية في البلاد.

وشهد الأردن خلال الخمسة أيام الماضية احتجاجات عارمة، بعد أن أقرت حكومة الملقي في 21 مايو/أيار مايو الماضي، مشروع قانون معدل لضريبة الدخل، وأحالته إلى مجلس النواب لإقراره.

ويحتاج مشروع القانون- وفق ما هو متبع في الأردن- كي يدخل حيز التنفيذ أن يتم مناقشته من قبل البرلمان بشقيه (النواب والأعيان)، ثم يرفع لعاهل البلاد ليصدر عبر مرسوم ملكي، ثم يعلن بالجريدة الرسمية، وبعدها بشهر يصبح قانونًا ساري المفعول.

وينص مشروع القانون على معاقبة التهرب الضريبي بفرض غرامات مالية، وعقوبات بالسجن، تصل إلى عشر سنوات، وإلزام كل من يبلغ الـ18 من العمر بالحصول على رقم ضريبي.

ويعفى من ضريبة الدخل كل فرد لم يتجاوز دخله السنوي 8 آلاف دينار (نحو 11.3 ألف دولار)، بدلًا من 12 ألفًا (نحو 17 ألف دولار).

كما يعفى منها كل عائلة يبلغ مجموع الدخل السنوي للزوج والزوجة أو المعيل فيها أقل من 16 ألف دينار (نحو 22.55 ألف دولار)، بدلًا من 24 ألف دينار (33.8 ألف دولار).

وتفرض ضريبة بنسبة 5% على كل من يتجاوز دخله تلك العتبة (8 آلاف دينار للفرد أو 16 ألف دينار للعائلة)، التي تتصاعد بشكل تدريجي حتى تصل إلى 25% مع تصاعد شرائح الدخل.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بـ"الخازوق".. التنظيم يعدم عددا من مقاتلي "قسد" أسرهم إثر هجوم على بئر نفطي      أماني عشرات الآلاف السوريين تبدأ وتنتهي بكرسي متحرك ... غدير أحدهم      الطراطسة يتوقفون عن شرب المتة لأنها تحتوي مواد قاتلة      مساعدات باكستانية لأطفال سوريين بتركيا      أسعار بعض أصناف الأسماك في سوق الهال القديم بدمشق      إغلاق الخميس.. تحسن نسبي لليرة      موالون يتهمون أوقاف النظام بصناعة "الإرهابيين" وزيادة الفقر      "العدالة والتنمية" التركي: يجب كشف هوية من أمر بقتل خاشقجي