أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتقال طبيب القلبية الوحيد في "عفرين"

الطبيب "لازكين صالح"

اعتقلت مجموعة تابعة للواء "السلطان مراد" ظهر الثلاثاء الدكتور "لازكين صالح" طبيب القلبية الوحيد الذي بقي في "عفرين" على خلفية منشورات كتبها تنتقد الأتراك والفصائل، وفق ناشطين.

وأفاد مصدر من منصة "INT" فضل عدم ذكر اسمه لـ"زمان الوصل" بأن مجموعة من لواء "السلطان مراد" اقتحمت عيادة الدكتور "صالح" المطلة على سوق "جنديرس" - حي "الفيلات" في "عفرين" أمس الثلاثاء وتم ضربه واعتقاله، كما أغلقت المجموعة المذكورة عيادة ومنزل الطبيب "صالح" بعد طرد أهله منه. ويعتبر "لازكين" طبيب القلبية الوحيد في "عفرين"، بعد تهجير باقي الأطباء.

وبحسب المصدر فإن الطبيب معتقل لدى مجموعة "أبو مرعي" التابعة للواء "السلطان مراد"، بعدا اتهامات باعتقاله طالت "جيش أحرار الشرقية" الذي نفى ذلك.

ولفت المصدر إلى أن الطبيب المعتقل كان ناشطاً مهماً في الثورة وساهم في تنظيم المظاهرات في "عفرين"، وكان -كما يقول- من الأطباء القلائل الذين آثروا البقاء في "عفرين" بعد هجرة زملائه الأطباء وتحمّل ضغوط معالجة المدنيين بمفرده، وخاصة أن مرضى القلب بحاجة لعناية دورية ومركزة.

وكشف أن د. "لازكين" اعتقل لدى النظام لفترة قبل أن تعتقله ميليشيا "PYD" بسبب مناهضته لسياستهم.

وأكد محدثنا أن أنصار الحزب المذكور أبدوا شماتتهم على صفحات التواصل الاجتماعي باعتقال "لازكين" الذي "كان يهتف للجيش الحر"، حسب قولهم. 

والطبيب "لازكين صالح" كان أحد الشخصيات التي تعهد رئيس المجلس المحلي المدعوم من تركيا "زهير حيدر" بحمايتها ومنع التعرض لها.

وفيما لا يزال مصير الطبيب المعتقل مجهولاً لم يُصدر عن لواء "السلطان مراد" أي توضيح أو بيان يُشير فيه إلى عملية الاعتقال.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي