أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد تدميره.. قوات الأسد تعفش مخيم اليرموك والأحياء المجاورة له

عناصر النظام تعفش مخيم "اليرموك" - ناشطون

بعد استكمال عملية إجلاء مقاتلي تنظيم الدولة من أحياء "مخيم اليرموك" و"التضامن" و" الحجر الأسود" إلى البادية والمدنيين إلى الشمال السوري، بدأت عناصر الأسد بتعفيش منازل الأهالي كعادتها بعد تهجير كل منطقة.

يقول "م. ع" من سكان حي "الزاهرة" بدمشق لـ"زمان الوصل": "شاهدت عشرات السيارات التابعة لجيش النظام وأخرى للميليشات الفلسطينية محملة بأثاث وأدوات كهربائية (غسالات، مراوح، برادات، وغسالات) خارجة من أحياء جنوب دمشق إلى مناطق في العاصمة".

وبث ناشطون عشرات الفيديوهات والصور تظهر قوات النظام وهي تعفش مخيم "اليرموك"، وأخرى تظهر العناصر يحملون أدوات كهربائية إلى سيارات عسكرية ومدنية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعفش بها قوات الأسد ومرترقته منازل السوريين فسبقتها "حمص والغوطة الشرقية وداريا والمعضمية" وغيرها من المناطق الأخرى.

وفي سياق غير بعيد وصل مقاتو التنظيم إلى البادية السورية، فيما وصلت 30 حافلة تقل مدنيين وعائلات عناصر التنظيم إلى قلعة المضيق بريف حماة الشمالي، حيث تم نقلهم إلى مخيم "مزناز" غرب حلب.

دمشق - زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي