أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يصدم الفلاحين بتعويضاته عن الأضرار الزراعية جراء السيول


قرر صندوق الكوارث التابع لوزارة الزراعة في حكومة النظام، تعويض الفلاحين للمحاصيل الاستراتيجية، بمبلغ 1000 ليرة، "ما يعادل 2 دولار"، عن كل دونم تعرض للأضرار جراء الأمطار الغزيرة والسيول التي سقطت مؤخراً.
 
ويصنف النظام المحاصيل الاستراتيجية بأنها تشمل القمح والشعير والقطن فقط، بينما لا يعتبر باقي المرزوعات على أنها استراتيجية، وبالتالي لا تعويضات عليها.

واعتبر مراقبون أن هذا المبلغ لا يعدو كونه مجرد رفع عتب لا غير، مذكرين حكومة النظام، كيف أنها قامت العام الماضي باجتراح حلول لتعويض فلاحي الساحل بمبلغ 196 مليون ليرة سورية عن أضرار وهمية، في الوقت الذي لا يزرعون فيه المحاصيل الاستراتيجية.

وعلى جانب آخر صمتت وسائل إعلام النظام والموالية له، عن ضآلة مبلغ التعويض الذي سيذهب في أغلبه إلى فلاحي المنطقة الشرقية، بينما نقلت خبراً آخر يتحدث عن قرار منفرد للمؤسسة العامة للتبغ، يقضي بتعويض مزارعي الساحل عن الأضرار التي أدت إلى إتلاف أكثر من 16 ألف من دونم من محصول التبغ، عبر إعفائهم من ثمن الشتلات للموسم الحالي، وتقديم شتلات مجانية لهم للموسم القادم.

وقدر مراقبون قيمة التعويض هذا بأكثر من 50 ألف ليرة سورية للدونم، التي هي ثمن الشتلات لموسمين.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي