أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

التحالف يقتل 8 مدنيين في الحسكة

محلي | 2018-05-12 17:39:37
التحالف يقتل 8 مدنيين في الحسكة
   أرشيف
زمان الوصل
قضى 8 مدنيين الليلة الماضية في قصف لطائرات التحالف الدولي الحربي على منطقة "الدشيشة" بريف الحسكة الجنوبي.

وذكرت مصادر أهلية إن طائرات التحالف الدولي قصفت منزلاً لعائلة "عزيز الحمادي" في قرية "الحمادي" شرق مدينة "الشدادي" قرب الحدود مع العراق ما أدى إلى مقتل 8 مدنيين من عائلة واحدة جميعهم أطفال ونساء.

وقالت المصادر لـ"زمان الوصل" إن الأب وحده نجا من القصف الذي استهدف المنزل، مشيرة إلى أن القصف طال مواقع أخرى في المنطقة التي قتل فيها 27 شخصاً بغارة ليلية مطلع الشهر الجاري.


في سياق متصل، قتل عنصران من ميليشيا "آساييش" الكردية في اشتباك مع رجل قتل هو الآخر داخل مركز الميليشيا التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" بمدينة "الشدادي"، وذلك بعد مدة قصيرة من اعتقاله لأسباب مجهولة، وفق الناشط "محمد الخضر".

وقال "الخضر" إن أصوات إطلاق نار سمعت من جهة "القاعدة الأمريكية" على أطراف "الشدادي"، بينما تسمع أصوات الانفجارات القادمة من الريف الشرقي داخل المدينة بوضوح.

وأفاد الناشط بخروج رتل للقوات الأمريكية مؤلف من 6 عربات من مدينة "الشدادي" سالكاً طريق "مركدة- الشدادي" بصحبة شاحنة كبيرة تحمل ذخائر ومعدات حربية منها زوارق، يعتقل أنه يتوجه إلى ريف دير الزور للمشاركة في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" التي استؤنفت مطلع أيار مايو الجاري، لكنها تسير ببطء.

وكانت قوات التحالف أعلنت يوم أمس ردّ حلفائها في ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بالمدفعية على قصف مجهول تعرضوا له قرب مدينة دير الزور، تطلب تواصلا مع الروس عبر قنوات خفض التصعيد البرية والجوية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
البيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبر      حكومة "الإنقاذ" تمنع محامين من الترافع والتقاضي أمام محاكمها      "إسرائيل" تكشف عن تفاصيل جديدة للضربة العسكرية قرب دمشق      قصيدة لاجئة سورية تكشف ثغرة في نظام التدريس البريطاني      باريس.. سوريون يحيون ذكرى مجزرة الكيماوي      اعترفوا بهزيمتكم أيها السوريون؟!.. عدنان عبد الرزاق*      درعا.. إصابة مسؤول في خارجية الأسد مقرب من حزب الله      مظاهرة ضد العنصرية في "درسدن" الألمانية