أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

آخر دفعات المهجرين تغادر البلدات الثلاث بجنوب دمشق والتنظيم يخسر معظم "الحجر الأسود"

انطلقت مساء أمس الخميس الدفعة السابعة والأخيرة من أهالي جنوب دمشق

أعلن مصدر مقرب من تنظيم "الدولة" أن أعداد قتلى النظام وميليشياته ارتفع إلى 30 بينهم ضابط برتبة ملازم خلال معارك "الحجر الأسود" ومخيم "اليرموك" أمس.

بينما أكدت مصادر ميدانية لـ"زمان الوصل" أن قوات الأسد بدعم من الميليشيات الفلسطينية والإيرانية تقدمت في أهم معاقل التنظيم جنوب دمشق وسيطرت مساحات واسعة من حي "الحجر الأسود".

وقالت وكالة "أعماق" المقربة من التنظيم إن عناصرها تمكنوا من إسقاط طائرة استطلاع لقوات الأسد فوق "الحجر الأسود" أمس، فيما تتعرض المناطق لقصف عنيف من الطائرات الحربية وقذائف المدفعية الثقيلة.

في سياق قريب وصل جزء من قافلة المهجرين قسرا من بلدات "ببيلا، يلدا، بيت سحم"، إلى "قلعة المضيق" بريف حماة الجنوبي، بينما لا تزال القافلتان الخامسة والسادسة حتى الآن على أطراف مدينة "الباب" بانتظار الموافقة ع دخولهم من قبل السلطات التركية، وسط ظروف إنسانية صعبة.

وانطلقت مساء أمس الخميس الدفعة السابعة والأخيرة من أهالي جنوب دمشق باتجاه الشمال السوري.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن القافلة تضم ما يقارب 30 حافلة انقسمت قسمين أحدهما إلى محافظة إدلب والآخر إلى مدينة "الباب" بريف حلب لتصبح مناطق "يلدا، ببيلا، بيت سحم" آخر معاقل فصائل المقاومة في دمشق وريفها تحت سيطرة النظام وميليشياته باستثناء المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة" في جنوب العاصمة دمشق.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي