أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بعد أيام من الدعوة إلى حرق الشام.. سيناريست موال يحرض على مسلسل يكشف حقيقة الإيرانيين

ثقــــافة | 2018-05-07 20:59:41
بعد أيام من الدعوة إلى حرق الشام.. سيناريست موال يحرض على مسلسل يكشف حقيقة الإيرانيين
   قمر الزمان علوش - ارشيف
زمان الوصل
اعتبر كاتب سيناريو موالي للنظام أن مسلسل "هاورن الرشيد" الذي تمثل فيه مجموعة كبيرة من الفنانين الموالين للنظام أيضا، يعد "جريمة فنية سياسية كبرى تعادل أعتى جرائم الإرهاب"، مرجعا هذا التنصيف إلى كون المسلسل يسيء للفرس (الإيرانيين) ويصورهم رعاة مؤامرات ودسائس واغتيالات، فيما هم حملة مشاعل الحضارة الإسلامية و"عصبها".

وقال كاتب السيناريو "قمر الزمان علوش": "مسلسل هارون الرشيد يخالف القوانين السورية التي تحظر إثارة الفتن الطائفية والمذهبية والعرقية، المسلسل يسيء للتاريخ الفارسي وللشخصية الفارسية فيصورها على مدى المسلسل في أجواء التآمر والدسائس والاغتياﻻت والكراهية والحقد على العرب والطموح لتدمير الدولة العربية واﻻستيلاء عليها".

كلام "علوش" المحتد ضد المسلسل و"الفتن" الذي يثيرها، جاء بعد بضعة أيام من مقطع يوثق أحد الشيعة وهو يصرخ بعالي صوته وسط الحشود في الشام القديمة بكلام طائفي مليء بالوعيد من قبيل "وحق علي نحرق الشام بلي سكنها"، وهو ما لم يستفز "علوش"، فيما استفزه مسلسل يترقب عرضه خلال شهر رمضان.

وتابع "علوش": "المسلسل يصنع من نكبة البرامكة- الفرس التي تمت على يد الرشيد بقسوة وشناعة أمثولة يجب تكرارها للخلاص من "العدو" الإيراني... هذا المسلسل يطعن أصدقاءنا وحلفاءنا في حربنا ضد الإرهاب في الصميم ويسيء إلى تاريخهم وحضارتهم وهويتهم القومية، في حين أن الحقيقة التاريخية تقول أنهم كانوا عصب الحضارة الإسلامية في عصورها التي تسمى بالذهبية في العمران والإدارة والزراعة والثقافة والفنون والترجمات العالمية".

ووصف "علوش" المسلسل بأنه "جريمة فنية سياسية كبرى.. تعادل أعتى جرائم الإرهاب"، معقبا: "على الدولة السورية أن تبادر فورا إلى وقف هذه الجريمة قبل أن تقع ويعرض العمل على الشاشات الخليجية المغرضة صاحبة المصلحة والجهة الممولة للإنتاج".

وأشار "علوش" صراحة إلى أسماء المنفذين الأساسيين للعمل، قائلا: "الشركة سورية لصاحبيها نايف ودياﻻ الأحمر، الكاتب سوري هو عثمان جحي، والمخرج سوري هو عبد الباري أبو الخير، ومديرا اﻻنتاج سوريان هما عمار الخطيب وحمادة جمال الدين".

ولم يكتف "علوش" بالدعوة إلى إيقاف المسلسل بل ولوح بعصا الإرهاب الأسدي في وجه من يقومون عليه، حين ختم موصيا بتحويل القضية إلى "الأجهزة الأمنية المختصة".
سمر
2018-05-11
هل من هارون رشيد في هذا الزمان المجوسي
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
0752
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تقرير وثائقي.. المنسّيون - مقاتلون خارج الخدمة      مخابرات الجيش اللبناني تعتقل مراسل "زمان الوصل" في "عرسال"      جديد ضحايا الاغتيالات والفلتان الأمني 15 قتيلا في إدلب      استقرار الأسعار بريف دير الزور بعد ارتفاعها بداية رمضان      توتر في الحسكة نتيجة حملات الاعتقالات      زيدان: لسنا الفريق المرشح للتتويج بأبطال أوروبا      8.5 ملايين يمني مهددون بالمجاعة      إطلاق نار بمدرسة إعدادية غربي الولايات المتحدة