أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القنيطرة.. خلايا جديدة تابعة لحزب الله في قبضة المقاومة السورية

من حملة فصائل الجنوب على خلايا النظام وحزب الله في درعا - ناشطون

نفذت فصائل المقاومة السورية في درعا والقنيطرة، يوم أمس حملة مداهمة واعتقالات لخلايا تابعة لحزب الله في المنطقة، بعد رصد ومتابعة لعدد من عناصر الخلايا في ريف القنيطرة.

وأوضح "محمد الزامل" عضو المكتب الإعلامي لـ"ألوية الفرقان" في حديث خاص لـ"زمان الوصل" أنه بعد تكرار وقوع عمليات اغتيال طالت قياديين في صفوف المقاومة، عن طريق زرع العبوات الناسفة في الأراضي المحررة، عملت الفصائل عبر وحدات المتابعة والرصد، لجمع معلومات عن الخلايا في عدد من المناطق المحررة، وبعد تحديد مواقعهم وأسمائهم والتحري عنهم، ثبت أنهم يعملون لصالح ميليشيا حزب الله في المنطقة المحررة، بالتنسيق مع شخصيات في مناطق سيطرة النظام.

وأضاف "تم التنسيق بين عدد من فصائل الجيش الحر جنوب سوريا والقيام بعمليات مداهمة لمقرات الخلية انطلقت صباح يوم أمس السبت، تمكنت الفصائل من القبض على أربعة شباب وامرأة من خلايا الحزب في المنطقة، وسوقهم إلى سجن خاص عند أحد الفصائل المشاركة بالحملة، لضمان سير عملية التحقيق مع عناصر الخلية، واستئناف عمليات القبض على ما تبقى منهم في الأراضي المحررة.

وأشار أن الحملة انطلقت بريف القنيطرة الجنوبي، في بلدات (المعلقة ـ صيدا الجولان ـ أم اللوكس).

وشارك في الحملة العسكرية ضد خلايا الحزب عدة فصائل أبرزها "فرقة الشهيد جميل أبو الزين، جيش الأبابيل، فرقة أحرار نوى، تجمع الشهيد أبو حمزة الكبس، حركة أحرار الشام، ألوية الفرقان، لواء العز".

وتمكنت الفصائل من القبض على أشخاص من الخلية، كانوا يخططون للقيام بعمليات لصالح حزب الله في المنطقة المحررة، وتنفيذ اغتيالات بحق قادة عسكريين ومدنيين من المعارضة.

وأكد استمرار عمليات البحث عن خلايا تتبع لميليشيا حزب الله اللبناني في المنطقة المحررة جنوبا، بعد انتشار ظاهرة الانفلات الأمني في مناطق الجنوب.

وتمكنت فصائل المقاومة في درعا قبل أيام من إلقاء القبض على خلية أمنية تابعة لحزب الله في المنطقة، حيث يشهد الجنوب السوري حالة من الانفلات الأمني، وانتشار ظاهرة الاغتيالات وزرع العبوات الناسفة في المناطق المحررة التي تستهدف شخصيات عسكرية ومدنية في المنطقة المحررة جنوب البلاد.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (38)

نرجو قتل الخونة

2018-05-07

لم تسقط الغوطة الا بسبب ترك الخونة و عملاء حزب الله - يجب اعدام الخونة و نقطة على السطر.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي