أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المرأة الطُّعم .. كيف تحولت أم أحمد لمهرّبة بشر عبر الحدود

المرأة الطُّعم .. كيف تحولت أم أحمد لمهرّبة بشر عبر الحدود
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل TV (خاص ـ ريف إدلب) تصوير ومتابعة: شام محمد


أم أحمد من ريف إدلب الجنوبي، نازحة رفقة عائلتها في مخيمات "أطمة" منذ 6 أعوام، بعد أن دمر طيران النظام منزلهم وأصيبت حينها في الرأس هي وأحد أبنائها.

سرطان العظام اجتاح جسدها وهي بحاجة لأخد جرعات بشكل مستمر في تركيا، وتكالبت الأمراض على أطفالها، فابنها "أحمد" مريض بنقص في هرمون النمو وبحاجة للدواء، أما "محمد" فلديه فتحة في القلب وكتل في الدماغ وبحاجة لغسيل كلى. 

الحاجة للدواء والعلاج الكيماوي المكلف اضطرها للعمل بالمهن الشاقة، فعملت كطباخة في فصيلين يتبعان للجيش الحر (اللواء العاشر وجيش العزة)، كما أنها وبعد أن أصبح الدخول إلى تركيا صعباً، خصوصاً بعد أن تم بناء جدار العزل، وأثناء اغلاق المعابر الرسمية بشكل تام منذ فترة من الزمن، امتهنت التهريب، وجرى استخدامها كطعم لتهريب العائلات إلى تركيا مقابل 25-50 دولار عن كل عائلة.

أم أحمد تقول إنها اضطرت لهذه المهنة لعلاج نفسها وأطفالها، وإطعام عائلتها بعد طرقها كل أبواب المنظمات الإنسانية دون جدوى.



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"قسد"..مقتل 13 عسكريا في أول أيام وقف إطلاق النار      عَشِقَتْهُ ميتاً... مزن مرشد*      القبض على أحد مشجعي نابولي المتعصبين لقتله أحد مشجعي إنتر      وفاة ثاني ضحية بعد هجوم بسكين على ملجأ للاجئين بالنمسا      "نصر الحريري" يشيد بالاتفاق التركي الأمريكي المتعلق بالمنطقة الآمنة      الخوذ البيضاء توثق عدد الغارات الجوية على الشمال منذ نيسان الماضي      "زكية عباس".. رائدة أعمال سورية تؤسس شركة للاستشارات والترجمة في تركيا      الحريري يطالب بمهلة 72 ساعة لتقديم إصلاحات ترضي الشعب