أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

النظام يطلق سراح المجموعة الإحصائية بعد توقف أكثر من خمس سنوات

اقتصاد | 2018-04-17 00:00:04
النظام يطلق سراح المجموعة الإحصائية بعد توقف أكثر من خمس سنوات
اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل

أوعزت حكومة النظام للمكتب المركزي للإحصاء بإطلاق مجموعته الإحصائية السنوية، على أن يتم نشر المعلومات والبيانات منذ توقف المجموعة في العام 2012 وحتى العام الحالي.
 
وبرر النظام أسباب الإفراج عن المجموعة الإحصائية، بأن المنظمات الدولية خلال السنوات الماضية، كانت هي من تنشر الأرقام والبيانات عن الواقع السوري، ما أدى ذلك إلى انتشار الكثير من المعلومات غير الصحيحة.

وأشارت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام نقلاً عن مصادر حكومية، أنه سيتم نشر المجموعات الإحصائية منذ العام 2012 تباعاً، على موقع المكتب المركزي للإحصاء على الانترنت، مشيرة إلى أن المعلومات كانت تجمع سنوياً، إلا أنه لم يكن هناك قرار يسمح بنشرها.

هامش: في حال أوفى النظام بقراره وسمح بنشر الرقم الإحصائي منذ العام 2012 وحتى اليوم دون تحوير أو تزوير أو تسييس، فإننا سنكون أمام مادة دسمة من المعلومات والبيانات الصادمة، وفيما يتعلق بجميع القطاعات، الصحية والاقتصادية والتعليمية والسياحية والسكانية وغيرها. ونأمل كذلك أن يتضمن الرقم الاحصائي عدد البيوت والأبنية التي تم تدميرها بالكامل أو بشكل جزئي، لكي نكون أمام مجموعة إحصائية "أكشن" بكل معنى الكلمة.
بشار يزور معرض ابن عمته
2018-04-17
يبدو ان بشار لديه وقت فراغ كثير فالبلد مثل سويسرا - بشار يزور معرض ابن عمته الفنانة التشكيلية عبير الاسد و يلتقط معها سيلفي و يرسل اولاده و زوجته ليشاهدوا ابداعات ال الاسد - يذكر ان عبير ليست اول فنانة فابن رفعت الاسد الكبير رسام تشكيلي
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إعادة افتتاح طريق إدلب -باب الهوى بعد انقطاع 5 سنوات      الدفاع المدني في درعا ينفي خروج 800 من عناصره إلى الأردن      هجوم جديد يستهدف "سوريا الديمقراطية" والتحالف يقتل نازحين في بادية دير الزور      "حميميم" تتعرض لهجوم جديد بطائرات مسيرة      أوزيل يعلن اعتزاله اللعب الدولي      ترامب يعترف باحتمالية تعرض حملته الانتخابية للتجسس      غارات "إسرائيلية" تستهدف مواقع عسكرية في "مصياف" مجددا      أسعار الألبان ومشتقاتها في جرمانا بريف دمشق