أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضربة أمريكية بريطانية فرنسية تستهدف مقرات للنظام

ترامب - جيتي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب فجر اليوم السبت عن بدء عملية قصف لأهداف تابعة للنظام داخل سوريا، وقال في كلمة متلفزة إن الهجوم يأتي ردا على استخدام النظام أسلحة كيميائية ضد المدنيين.

ويشارك في العملية إلى جانب الولايات المتحدة كل من فرنسا وبريطانيا حيث أعلن الرئيس الفرنسي "ايمانويل ماكرون" أنه أمر الجيش الفرنسي بالتدخل في سوريا.

من جانبها قالت رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" ان الجهود الدبلوماسية فشلت، ولابد من العمل العسكري، مؤكدة أن هذه العملية تشكل رسالة للنظام ولكل من يعتقد انه يفر من عقوبة استخدام الكيماوي.

وأعلنت وكالة الصحافة الفرنسية أنه تم سماع دوي انفجارات ضخمة في العاصمة دمشق، فيما أكدت مصادر لـ "زمان الوصل" ان القصف استهدف "البحوث العلمية في منطقة برزة، ومقرات الحرس الجمهوري في جبال قاسيون، ومطار المزة العسكري، ومطار الضمير العسكري".

كما أشارت المصادر إلى أن استهداف مقرات تابعة للنظام في منطقة الكسوة بريف دمشق الجنوبي وكذلك في مصياف بريف حماة. فيما تعرضت مقرات حزب الله في منطقة القصير بريف حمص.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي