أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

قصة العراقية الهاربة من الأنبار إلى سوريا جراء بطش #داعش

قصة العراقية الهاربة من الأنبار إلى سوريا جراء بطش #داعش
زمان الوصل TV (خاص ـ إدلب)

أم مصطفى العراقية وأطفالها الثمانية باتوا أشقاء بالجوع والقهر والعذاب مع المهجّرين السوريين في الشمال المحرر. هربت العائلة من جحيم "تنظيم الدولة - داعش" بمنطقة الأنبار في العراق، وضحّت بكل ما تملك طلباً للأمان في مناطق الشمال السوري المحرر وصولاً لمدينة إدلب.

العائلة وجدت نفسها في مأوى موحش مكون من غرفة واحدة يفتقر لأدنى متطلبات العيش، ولا معيل للأسرة بعد موت أبو مصطفى قهراً لدى دخول تنظيم "داعش" للمنطقة، والسطو على كامل ممتلكاته. المصير المجهول أكثر ما يُخيف المرأة المكلومة، وهو ما يُرعِب أيضاً 3 ملايين مدني يشاركون العائلة مشقة النزوح والتهجير.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
4195
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ريال مدريد يتغلب علي بايرن ميونخ ويقترب من نهائي دوري الأبطال      بين سوريين ولبنانيين.. "العين موليتين" بـ"العين موليتين" والبادئ أظلم      النظام يحارب المواقع الإباحية ويغض الطرف عن بيوت الدعارة      سوق العملة في دمشق تلجمه.. تراجع ملحوظ للدولار في مناطق سورية عديدة      أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية      فيديو وصور توثق... الجيش الروسي يدمر سفينة حربية سورية ضخمة      قصف لقوات التحالف يوقع ضحايا جنوب الحسكة      تناول الكافيين أثناء الحمل مرتبط بزيادة وزن الطفل