أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لندن تقرر مواصلة العمل مع واشنطن وباريس لردع الأسد

تيريزا ماي

اتفق وزراء الحكومة البريطانية يوم الخميس على ضرورة أن تواصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي العمل مع الولايات المتحدة وفرنسا لردع حكومة نظام الأسد عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

واجتمعت ماي مع كبار وزرائها لمناقشة هجوم وقع في دوما بالغوطة السورية يوم السبت وقال الوزراء عنه إن "من المرجح جدا" أن بشار الأسد مسؤول عنه.

وقال مكتب ماي في بيان "اتفق مجلس الوزراء على الحاجة لاتخاذ إجراء لرفع المعاناة الإنسانية وردع نظام الأسد عن أي استخدام للأسلحة الكيماوية في المستقبل".

وأضاف البيان "اتفق مجلس الوزراء على أن رئيسة الوزراء يجب أن تواصل العمل مع الحلفاء في الولايات المتحدة وفرنسا لتنسيق رد دولي".

رويترز
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي