أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد هلع فيسبوكي.. الدولار يستقر تحت السعر الرسمي بدمشق


شهدت أسواق العملة في سوريا، اليوم الثلاثاء، وفي مقدمتها، سوق دمشق، لعبة مضاربات جديدة، عززتها حملة لمنصات تحديد أسعار العملات في "فيسبوك"، دفعت شريحة من السوريين إلى التخلي عن مدخراتها من الدولار، مما أدى بسعر صرف العملة الخضراء إلى المزيد من الهبوط، ليستقر تحت السعر الرسمي الصادر عن مصرف سورية المركزي.

وفي صباح الثلاثاء، حصلت حالة من "الهلع الفيسبوكي"، إذ انخفض الدولار على منصات تحديد أسعار العملات في "فيسبوك" إلى أسعار تقترب من الـ 400 ليرة، فدب الذعر في شريحة من المدخرين بالدولار، دفعتهم إلى بيع جزءاً من مدخراتهم.

وقبل عصر الثلاثاء، عاد سعر الدولار للارتفاع في المنصات ذاتها، بعد أن أدت الحملة غرضها، حسب مراقبين.

وفي حصيلة تعاملات اليوم الثلاثاء، خسر "دولار دمشق"، 8 ليرات جديدة. وبذلك يكون "دولار دمشق" قد خسر 28 ليرة، في ثلاثة أيام.

وسجل الدولار بدمشق، مساء الثلاثاء، 425 ليرة شراء، 430 ليرة مبيع. وبذلك يكون سعر الدولار في السوق السوداء قد انخفض إلى ما دون الأسعار الرسمية المحددة للدولار من جانب مصرف سورية المركزي.

وأبقى المركزي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

لكن منصات "فيسبوكية" متخصصة في أسعار العملات تحدثت عن شراء المركزي للدولار من العامة بسعر 434 ليرة، وتسليم المقابل بالليرة السورية، بشكل مباشر.

ولم يتمكن "اقتصاد" التحقق بعد من دقة هذه المعلومات من مصادر محايدة.

وقد ضربت الفوضى أسواق العملات في مناطق سورية عدة. ففي الشمال، بسرمدا (ريف إدلب)، وفي كل من درعا والسويداء، هوى الدولار، حسب آخر سعر مسجل، إلى 408 ليرة شراء، 415 ليرة مبيع.

أما في القامشلي، وفي الباب بريف حلب الشمالي، فسجل الدولار، 438 ليرة شراء، 442 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، 10 ليرات، ليسجل، 521 ليرة شراء، 530 ليرة مبيع.

وخسرت الليرة التركية، 3 ليرات سورية، مسجلةً، 106 ليرة شراء، 108 ليرة مبيع.

فيما خسر الجنيه المصري، ليرة، ليصبح بـ 23 ليرة شراء، 24 ليرة مبيع.

وخسر الريال السعودي، ليرتين، مسجلاً، 111 ليرة شراء، 115 ليرة مبيع.

أما الدينار الأردني، فخسر 11 ليرة، ليصبح بـ 595 ليرة شراء، 607 ليرة مبيع.



اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي