أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. مقتل مدني في توتر جديد بين الجيش التركي و"PYD"

جندي تركي على الحدود مع سوريا - الأناضول

قضى مدني وأصيب آخرون يوم الاثنين نتيجة اشتباكات اندلعت بين الجيش التركي وبين مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" بمحيط مدينة "رأس العين" على الحدود شمالي الحسكة.

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن مصادر أهلية إن الشاب "أحمد العيسى" من مدينة "عين العربب" يسكن قرية "عين حصان"، قتل برصاصة قناص تركي خلال عمله ضمن معمل "بلوك" في قرية "كشتو" على أطراف مدينة "رأس العين" الغربية.

وقالت المصادر إن الشاب سقط خلال اندلاع اشتباكات بين قوات حرس الحدود التركية وبين مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" المنتشرين في قرية "كشتو" تخللها قصف بمدافع الهاون وسط تحليق لطائرات استطلاع تركية.

وأشار الأهالي إلى أن الاشتباكات أدت إلى قطع طريقي "تل حلف" و"الدرباسية" نحو مدينة "رأس العين" بعد توسعها نحو الغرب حتى شملت مواقع مسلحي الحزب قرب قرية "تل الأرقم" ونحو الشرق حتى قرية "تل بيدر".

وأوضح الأهالي ان مسلحي "PYD" استهدفوا مخفر "الخنافس" التركي الحدودي قبالة قرية "نداس"، ما دفع القوات التركية للرد بنحو 6 قذائف على مواقعهم في محطة المياه وحاجز كوع "علوك" وقرية "رشو عطية".

وكانت "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لـ"PYD" نشرت عناصر 3 طوابير (كتائب) في مناطق "كشتو" و"السوق" و"الصناعة" بمدينة "رأس العين" استقدمتهم من معسكر "أصفر نجار" جنوبي المدينة.

وفي 22 كانون الثاني/يناير الماضي، قتل الجيش التركي 3 عناصر من ميليشيا "وحدات حماية الشعب" بعد استهداف مواقعهم في الأطراف الشمالية لمدينة "رأس العين" ومحيطها، ردا على إصابة أحد عناصر حرس الحدود برصاص هذه الميليشيا.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي